أسرى الحرية

بيت لحم .. أهالي الأسرى يطالبون بتوفير الحماية أثناء زيارة أبنائهم

طالب أهالي الأسرى في محافظة بيت لحم، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات ذات العلاقة، بتوفير الحماية العاجلة والكاملة لهم أثناء توجههم لزيارة أبنائهم الأسرى في سجون الاحتلال.

جاء ذلك خلال وقفة نظمتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وجمعية الأسرى المحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسات حقوق الإنسان، أمام مكتب الصليب الأحمر في بيت لحم، اليوم الأربعاء، حيث رفعوا العلم الفلسطيني، ولافتات تندد بسياسة الاحتلال الهادفة الى المساس بالمعتقلين وذويهم.

وقال مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم منقذ أبو عطوان، إن “قيام عضو الكنيست أورن حازان باقتحام حافلات الصليب الأحمر التي كانت تقل أهالي الأسرى، ينسجم مع موقغ الحكومة الإسرائيلية التي تحرض على قتل الأسرى وتعريض حياة ذويهم للخطر”.

وطالب أبو عطوان، باسم المعتصمين، الصليب الأحمر توفير حماية دولية للأسرى الفلسطينيين وذويهم أثناء تنقلهم لزيارتهم، خاصة أن وجود الأسرى داخل دولة الاحتلال يتنافى مع القوانين الدولية واتفاقية جنيف.

كما طالب الصليب الأحمر بإصدار بيان يدين تصرفات الحكومة الإسرائيلية التحريضية، التي تشجع على القتل والإعدام بحق الأسرى.

وأشارت الناشطة النسوية وعضو المجلس الثوري لحركة فتح خولة الأزرق، إلى أن رسالتهم للعالم من خلال هذه الوقفة، أن ما حدث من اعتداء بحق أهالي الأسرى، ما هو إلا مثال على التطرف الإسرائيلي.

وقالت: “يجب أن يكون موقف واضح لهيئات حقوق الإنسان والضمائر الحية، أمام هذه السياسية الفاشية ووقف كل الانتهاكات بحق أسرانا”.

وفي ختام الوقفة، سلّم المشاركون، مدير مكتب الصليب الأحمر في بيت لحم، رسالة جاء فيها الادانة الواضحة تدين بوضوح اعتداء عضو الكنيست على ذوي الأسرى اثناء توجههم لزيارة أبنائهم، وتطالب بتوفير حماية دولية ترافق أهالي الأسرى .

كما طالبت الرسالة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالخروج من حالة الصمت التي تتنافى مع الأهداف الإنسانية التي وجدت من أجلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق