أخبار فلسطينرئيسي

تدهور الحالة الصحية لمرافق “عرفات” وشروعه في إضراب شامل عن الماء والطعام

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، قبل عدة أيام، المرافق الشخصي للرئيس الراحل ياسر عرفات، العميد محمد الداية، بدون تقديم أية تهم له.

وبحسب مصادر مقربة من عائلة العميد محمد الداية، فإنه يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لاعتقاله بدون أسباب أو حتى توجيه تهمة، موضحةً أن الداية وسع إضرابه اليوم وشمل التوقف عن تناول الماء.

وبيّنت المصادر لـ“وكالة نبض”، أن الداية يُعاني وضع صحي حرج في ظل غياب أدنى مستويات حقوق الإنسان، مؤكدةً على أنه محتجز في سجن أريحا لدى جهاز الاستخبارات العامة، ومُنعت عنه الاتصالات أو لقاء أي شخص.

وأضافت: أن “أجهزة الأمن تمارس على الداية ضغوطات كبيرة لفك إضرابه المفتوح عن الطعام، إلا أن يرفض فك الإضراب ويصر على الاستمرار في إضرابه وعدم تناول الطعام أو الماء احتجاجاً على ظروف اعتقاله التي تفتقر لأي مرجعية قانونية”.

من هو العميد محمد الداية؟!

نجل الشهيد يوسف الداية، وولد في الشتات عام ١٩٦٨م، والتحق في صفوف الثورة الفلسطينية منذ نعومة أظافره عندما كان يبلغ العمر “١٣عاماً”، وغادر بيروت مع والده الشهيد ومع الشهيد ياسر عرفات.

استشهد والد “الداية” في غارة حمام الشط بتونس عام ١٩٨٥، في وقت كان عمر محمد “١٧عاماً”، وكانا حينها يدرس في ألمانيا هندسة إلكترونيات.

عمل مع الشهيد الراحل ياسر عرفات وكان ذلك بناء على طلب الراحل، حيث استدعاه لكي يأخذ مكان والده، وليساعد والدته في تربية أشقاءه السبعة الأطفال.

وكان محمد الداية المرافق الشخصي للشهيد ياسر عرفات، وحماه من عدة محاولات اغتيال، حيث كان الابن البار للشهيد عرفات، وكان يتذوق الطعام قبله.

وتم إبعاد الداية عن الشهيد ياسر عرفات، عقب تسميمه والتآمر عليه، وبعد استشهاده عمل الداية برتبة عميد في صفوف جهاز الأمن الوطني.

العميد محمد الداية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق