أسرى الحرية

الاحتلال : يمدد توقيف مدير الإعلام في هيئة الأسرى

مددت محكمة الاحتلال العسكرية في “عوفر”، امس، توقيف مدير دائرة الاعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الصحفي ثائر شريتح، لأربعة أيام تحت ادعاء استكمال التحقيق، وذلك وفقا لمحاميا الهيئة إيهاب الغليظ وجميل سعادة.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلية قد اعتقلت شريتح، فجر الأربعاء الماضي من منزله بقرية المزرعة الغربية في رام الله، بعد تفتيشه وترويع العائلة.

واستنكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، اعتقال مدير اعلامها شريتح، مؤكدةً أن اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلية للصحفيين سياسة ممنهجة ومتعمدة لإسكات صوت الحقيقة الفلسطينية من خلال استهدافهم واعتقالهم، حيث وصل عدد الاسرى الصحفيين الى 29 أسيرا باعتقال شريتح.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين، بالضغط على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن شريتح وكافة الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال بحجج وذرائع واهية.

وعبرت الهيئة عن قلقها إزاء تصاعد جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الصحفيين، والتي تتعارض مع أبسط القواعد القانونية الدولية والمواثيق التي تكفل حرية العمل الصحفي وتجرم الاعتداء والمساس بها، الأمر الذي يستدعي من سلطات الاحتلال الإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المعتقلين ووقف التلاعب بحرية الصحفيين المعتقلين من خلال الإجراءات المتبعة في محاكم الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق