رئيسي

رضوان: لدينا أدلة دقيقة حول الجهة التي فجرت موكب الحمد الله

أوضح “إسماعيل رضوان” القيادي في حركة حماس، أن الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، تمتلك الأدلة الدامغة حول الجهة التي تقف وراء محاولة تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

وتابع رضوان خلال مشاركته، الجمعة، في وقفة رافضة للقرارات الأمريكية بشأن القدس بمدينة غزة: “هناك أدلة دامغة ستقدمها الأجهزة الأمنية حول عملية التفجير”.

وقال: إن الأدلة مهنية ودقيقة بالصوت والصورة الواضحة، مضيفاً: “كما أنها تحتوي على تفاصيل مهنية لن يبقى شك في من يقف وراء الجريمة”.

ورأى رضوان أن هناك من أراد أن يستثمر الحادثة من أجل “تمرير صفقة القرن التي لن تمر”.

وشدد رضوان أن حركته حريصة على تحقيق المصالحة الحقيقية، وستلتزم بالاتفاقيات الموقعة.

وأضاف: “لن نلتفت للأصوات التي تدفع باتجاه التهرب من استحقاقات المصالحة”.

وأدان رضوان اتهامات الرئيس الفلسطيني للحركة حول “مسؤوليتها عن تفجير الموكب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق