رئيسي

تحركات مصرية لإنقاذ المصالحة وتأجيل إجراءات الرئيس عباس تجاه غزة

أوضحت صحيفة (الحياة) اللندنية، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طلب من نظيره الفلسطيني محمود عباس، خلال اتصال هاتفي بينهما، تأجيل تنفيذ إجراءاته تجاه غزة لمدة أسبوع.

ورأت الصحيفة، أن السيسي طلب من الرئيس الفلسطيني هذه الخطوة، على أن تجري مصر خلالها اتصالات مع حركة حماس لتدارك الموقف، مشيرةً إلى أن الرئيس عباس أبلغ السيسي، بأنه لن يقبل من الحركة أقل من التنازل الكامل عن الحكم في غزة.

ووفقاً للصحيفة، فإن “الرئيس عباس يُعد للانسحاب كلياً من قطاع غزة، وإلقاء أعباء الحكم على حركة حماس، في أعقاب معلومات وصلته عن مسؤولية الحركة، أو أحد أجنحتها، عن استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله الأسبوع الماضي”.

وفي ذات السياق، شددت صحيفة (العربي الجديد)، نقلاً عن مصادر مصرية وفلسطينية، أن رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، أجرى اتصالات عدة، بقيادات بارزة في السلطة الفلسطينية، لوقف تصاعد الأزمة التي نشبت عقب محاولة استهداف موكب رئيس الوزراء.

وقالت الصحيفة: إن كامل طالب قيادات السلطة، بإقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بعدم التصعيد إعلامياً وسياسياً

مع حركة حماس وقطاع غزة، مؤكداً لهم أن الوفد الأمني المصري الموجود حالياً في القطاع، سيتولى تهدئة الأجواء مع حماس وباقي الفصائل.

وتابعت الصحيفة: إن اللواء كامل طالب قيادات السلطة الذين تحدث إليهم، وكان من بينهم صائب عريقات وعزام الأحمد، بضرورة تدارك التصريحات بحق الولايات المتحدة الأميركية، وسفيرها لدى الاحتلال الإسرائيلي، لعدم تفاقم الأزمة بشأن القضية الفلسطينية، وتدمير الجهود التي تقوم بها أطراف عربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق