أسرى الحرية

غزة .. وقفة شبابية دعماً للأسيرة عهد التميمي

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، وكتلة الوحدة الطلابية اليوم الاثنين، وقفة شبابية دعما وإسنادا للأسيرة الطفلة عهد التميمي ولعائلتها ولكافة الأسرى في سجون الاحتلال، داخل مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بمشاركة العشرات من الشباب الذين ارتدوا نفس ملابسها أثناء الاعتقال، وحملوا شعارات  مكتوبة كلنا عهد التميمي.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسئول كتلة الوحدة الطلابية أحمد أبو حليمة، إن الطفلة عهد التميمي أوصلت الرسالة كاملة إلى العالم اجمع أن الدول مهما كانت قوتها وتسليح جيشها تستطيع هزيمتها وزعزعة أركانها بإرادة وعزيمة شعب يؤمن بنضاله الوطني نحو إقامة دولته على أسس العدالة والكرامة والديمقراطية.

 وبين أبو حليمة أن الاحتلال يبقى احتلالاً مهما حاول تجميل صورته لأنه يمثل جيش دولة لا أخلاقي فهو يسرق ويصادر الأرض ويواصل القتل والاعتقال والتنكيل ويهوّد القدس ومهما حاول المجتمع الدولي تبرئة المحتل من أفعاله .

 وأضاف “عهد انتصرت وثأرت لفلسطين والقدس العاصمة الأبدية وفعلت فعلتها وشاهدها مئات الملايين وهي تدافع عن كرامتها وكرامة شعبها وعن قُدسها لتكون مفخرة للأمة في الوقت الذي سمح البعض لهذه الكرامة أن تُداس إرضاءً لـ«إسرائيل» والولايات المتحدة الأمريكية ” .

وتابع أبو حليمة قائلاً “إننا نرتدي اليوم نفس ملابس عهد التميمي حين اعتقالها، وعهد الآن بيننا تشاركنا الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى بصورتها وليس بجسدها، كما شاركت أبناء شعبنا محطاته النضالية وأنشطته المناهضة للاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق