شؤون إسرائيلية

تحقيق لجيش الاحتلال: لا نعرف كيف استشهد المقعد أبو ثريا؟

ذكر التلفزيون “الإسرائيلي” القناة الثانية بان قيادة جيش الاحتلال “الإسرائيلي” أجرت تحقيقا في قضية استشهاد الشاب الفلسطيني المقعد ابراهيم أبو ثريا 29 عاماً يوم الجمعة الماضية في (جمعة الغضب)، شرق مدينة غزة، قرب السياج الفاصل بين “إسرائيل” وقطاع غزة وقد عرض التقرير على قائد المنطقة الجنوبية ايال زامر.

وجاء في التقرير أنه لم يعرف ما الذي أدى إلى استشهاد الشاب “أبو ثريا”، ولم يتضح أنه استشهد بسبب استخدام قوات الجيش وسائل تفريق المظاهرات.

وحسب التقرير فالشهيد أبو ثريا تواجد في منطقة تجمهر فيها الاف الفلسطينيين الذين تظاهروا ضد قوات الجيش، كما أن الجيش استخدم لتفريقهم وسائل لتفريق المظاهرات ولم يستخدم في أي مرحلة الرصاص الحي لذلك لا يستطيع الجيش تحديد سبب استشهاده.

الجدير ذكره، أن شهيدين سقطا يوم الجمعة برصاص الاحتلال الحي إضافة إلى أكثر من 200 إصابة بالرصاص الحي، الأمر الذي يكذب ادعاءات الاحتلال بعدم استخدامه الرصاص الحي في تفريق المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق