أخبار العالم

الشرطة المصرية تقتل تسعة مسلحين في تبادل لاطلاق النار بمنطقة الدلتا

قتلت الشرطة المصرية، تسعة من المسلحين المتورطين في تنفيذ عمليات في شمال سيناء، وذلك بعد ايام من إصابة صاروخ أحد المطارات في تلك المنطقة المضطربة خلال زيارة لمسؤولي الدفاع والداخلية.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان اليوم الأحد، أن الاشخاص التسعة قتلوا في تبادل لإطلاق النار مع رجال الشرطة في محافظة الشرقية بمنطقة الدلتا، بحسب ما جاء على موقع صحيفة (القدس).

ووفقا للبيان، وقع تبادل لإطلاق النار في مداهمة لقوات الشرطة فجر اليوم أحد الأوكار للمسلحين في مزرعة بمنطقة الصالحية الجديدة بالمحافظة.

وأفادت الوزارة أن القتلى المسلحين متورطون في زرع عبوات ناسفة واستهداف بعض التمركزات الأمنية والآليات العسكرية بمحافظة شمال سيناء والتي أدت إلى استشهاد عدد من رجال القوات المسلحة والشرطة، بحسب ما جاء على موقع صحيفة (القدس).

ولم يرد في البيان وقوع إصابات في صفوف القوات المداهمة، وقال إن “الضربة الاستباقية لتلك البؤرة ساهمت في إجهاض مخططات عناصرها لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي كانوا يعتزمون تنفيذها ضد بعض المنشآت الهامة والحيوية”.

كان مطار العريش في شمال سيناء قد تعرض لهجوم صاروخي يوم الثلاثاء عندما كان وزيرا الدفاع والداخلية في زيارة غير معلنة للمدينة.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم.

وتشهد مصر سلسلة من الهجمات التي تستهدف قوات الأمن وبالأساس في شمال سيناء، منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في عام .2013

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن معظم تلك الهجمات.

فيديو ارشيفي: اشتباكاتٌ بين مسلحين والشرطة في مدينة العريش في سيناء

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق