اخترنا لكم

وزير الخارجية والمغتربين في جولة الى عدد من دول أمريكا اللاتينية.

بدا امس وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي ووفد مرافق له يضم المستشار حنان جرار ، مدير الإدارة العامة الأمريكيتين و الكاريبي جولة الى عدد من دول أمريكا اللاتينية بهدف التشاور في اخر المستجدات السياسية وتعزيز العلاقات الثنائية، والتباحث في مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.

يستهل الوزير جولته بالمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس التشيلي المنتخب بنييرا يومي 10 و11 آذار، ممثلا عن سيادة الرئيس محمود عباس ، حيث من المتوقع ان يلتقي على هامش التنصيب بمجموعة من رؤساء الدول ووزراء الخارجية المشاركين في الاحتفالات، بالإضافة الى عقد جملة من اللقاءات مع الجاليات الفلسطينية وبعض الفعاليات التشيلية.

ثم يتوجه بعدها في زيارة رسمية إلى الأرجنتين، وهي الزيارة الأولى بعد تسلم الرئيس ماكري مقاليد الحكم، حيث من المتوقع أن يبحث الجانبان الفلسطيني والأرجنتيني سلسلة من الاجتماعات المكثفة للتباحث في سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين البلدين.

يتوجه على اثرها الوزير والوفد المرافق له في زيارة رسمية الى كولومبيا وهي المحطه الثالثة له في هذه الجولة ، والتي سيلتقي خلالها مع وزيرة الخارجية لبحث آفاق وسبل التعاون خاصة في المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، يليها عدة لقاءات مع أبناء الجالية الفلسطينية في كولومبيا والقادمين من عدة دول مجاورة.

كما انه من المقرر أن يشارك وزير الخارجية والمغتربين في الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين لوزراء خارجية منظمة حوض الكاريبي والمزمع عقده في جزيرة مارغريتا/ فنزويلا وهي المحطة الاخيرة في جولته القارية، والتي تعتبر اول مشاركة رسمية.

بعد انضمام دولة فلسطين رسميا لمنظمة حوض الكاريبيي وحصولها على صفة دولة مراقب العام الماضي بتاريخ 11 آذار 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق