شؤون إسرائيلية

أحبطنا 400 عملية- “الشاباك” يحذر من الهدوء “الخادع”

حذر رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” نداف ارغمان، اليوم الأحد، من الهدوء الحالي، مدعيا أن حماس تحاول بكل قوتها تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.وقال أرغمان أمام لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلية: إن الهدوء الذي نعيشه خادع، وحماس تحاول بكل قوتها لتنفيذ عمليات.وادعى أرغمان أن جهاز “الشاباك” احبط 400 عملية نوعية منذ بداية العالم الحالي 2017، جزء منها كان على أيدي منفذين انفراديين، دون أن تقف وراءهم تنظيمات فلسطينية.

وفصّل ارغمان هذه العمليات بأن من بينها 13 عملية “انتحارية” وثماني عمليات خطف، و94 عملية باستخدام السلاح، كما تم احباط 1100 عملية خطط لتنفيذها اشخاص انفراديون.

نداف ارغمان رئيس “الشاباك” الاسرائيلي
وادعى أيضا أن الفلسطينيين نفذوا العام الحالي 54 عملية مقابل 108 عمليات في العام الماضي.
وقال رئيس “الشاباك” إن الساحة الفلسطينية كانت خلال العام المنصرم غير مستقرة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وخاصة بعد إعلان ترامب عن القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل، مدعيا أن حماس تعمل بكل ما لديها من قوة لتنفيذ عمليات في الضفة الغربية بهدف زعزعة استقرار السلطة الفلسطينية.
وبحسب أرغمان فإن عدد العمليات انخفض خلال العام الأخير، ولكن في الوقت نفسه سجل ارتفاع بعدد العمليات التي تم احباطها، وهذا يوضح حجم “الإرهاب” المتخفي تحت السطح.كما تطرق إلى عمل وحدة “السايبر” وقال إنها عملت على احباط عمليات تجسس وعمليات كانت ستنفذ ضد اهداف إسرائيلية.
وتوقع أرغمان أن تكون الفترة القادمة صعبة، على ضوء ما وصفه بتحريض السلطة الفلسطينية الجماهير للخروج إلى الشوارع، وعملية المصالحة في قطاع غزة، وقال: “كل هذا يضعنا في مواجهة فترة غير مستقرة، ونحن قادرون على مواجهتها”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق