رياضة

تكتيك فالفيردي يتفوق على زيدان ويضرب مدريد بثلاثة اهداف نظيفة

عمق برشلونة، من جراح ريال مدريد المحلية، بفوزه بالكلاسيكو، على أرضية ملعب سانتياجو برنابيو، في الجولة السابعة عشر، بثلاثة أهداف نظيفة.

سجل ثلاثية برشلونة لويس سواريز وليونيل ميسي وأليكس فيدال، في الدقائق 54 و64 و93.

وبتلك النتيجة ارتفع رصيد برشلونة إلى 45 نقطة، ليبتعد عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد بفارق 9 نقاط، وعن ريال مدريد بـ 14 نقطة كاملة.

بدأ ريال مدريد بالضغط المتقدم في مناطق برشلونة، وتم إلغاء هدف لكريستيانو رونالدو بعد 3 دقائق فقط للتسلل، كما أخطأ النجم البرتغالي إحدى الكرات التي لُعبت له داخل منطقة الجزاء ففشل في تسديد الكرة، وأضاع فرصة هدف أول بعد 11 دقيقة فقط من البداية.

وأشهر حكم المباراة أول بطاقة صفراء على البلجيكي توماس فيرمايلين في الدقيقة 18، بعد إعاقته للوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد، خلال محاولته لقيادة أحد الهجمات المرتدة السريعة.

وسنحت أول فرصة لبرشلونة، عند الدقيقة 29، بعد كرة أرسلها ليونيل ميسي لباولينيو المندفع داخل منطقة الجزاء، ولكن كيلور نافاس أبعد تسديدة البرازيلي بنجاح بقبضته اليمنى إلى ضربة ركنية.

ورد الريال بهجمة من الجهة اليسرى وصلت لكريستيانو رونالدو، الذي سدد الكرة بيسراه وحولها تير شتيجن بقدمه للركنية.

ومرة أخرى هدد باولينيو مرمى الريال، بعد عرضية متقنة من ميسي من الجانب الأيسر للبرازيلي الذي حول الكرة برأسه إلى القائم الأيمن لكن نافاس كان حاضرًا وأخرجها بعيدًا مرة أخرى.

وعند نهاية الشوط الأول حرم القائم الأيسر كريم بنزيما من وضع ريال مدريد في المقدمة، بعد رأسية رائعة وجهها باتجاه الزاوية البعيدة لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

وعند بداية الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 54 نجح برشلونة في التقدم في النتيجة عن طريق لويس سواريز، بعد كرة أرسلها سيرجيو روبيرتو للنجم الأوروجوياني وراء الدفاع باتجاه يسار منطقة الجزاء، ونجح سواريز في التغلب على نافاس هذه المرة.

وتعقدت وضعية ريال مدريد عند الدقيقة 64 بعد أن حصل برشلونة على ركلة جزاء، بعد تعمد كارفاخال إعاقة الكرة بيده، وهي في طريقها للمرمى بعد رأسية من باولينيو، ليتم طرد الظهير الإسباني الدولي، ونجح ميسي من خلال ركلة الجزاء في تسجيل الهدف الثاني للنادي الكتالوني.

دخل جاريث بيل وماركو أسينسيو وقبلهما ناتشو في تشكيلة ريال مدريد، وهدد بيل مرمى برشلونة عند الدقيقة 77 بعد عرضية لُعبت له داخل منطقة الجزاء وسددها من اللحظة الأولى لكن الحارس الألماني تير شتيجن تألق وتصدى لها على مرتين، وكذلك فعل مع تسديدة أخرى يسارية من راموس بعدها بدقيقة.

حاول ريال مدريد في الدقائق الأخيرة أن يُقلص النتيجة على الأقل، وسدد راموس كرة أكثر خطورة على حدود الست ياردات لكنها اصطدمت بجسد شتيجن وذهبت بعيدًا، وأضاف أليكس فيدال الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة بعد استغلاله لخطأ الحارس نافاس لتنتهي المناسبة السعيدة لبرشلونة في مدريد بالفوز بهذه النتيجة الكبيرة.



مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. When you exchange homes on vacation you will find well suited people who
    have pets and definately will care for yours and your plants will be watered and everything is absolutely
    easy. Besides needing to worry about the way the economies
    of the United States and Europe are going to do you
    need to to take into consideration the world economy in general.
    If you take an enterprise and discover that you’re
    constantly moving information in one place for the next,
    it is best to hold the proper backup program so that you can keep
    all your information secure and private.

    Look into my blog buy ETH with credit card

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق