رئيسي

المطران حنا: سنقف مسيحيين ومسلمين ضد قرار ترامب

قال رئيس أساقفة سبسطية الروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، اليوم السبت، إن مشروع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يستهدف مدينة القدس المحتلة فقط، بل يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية بأكملها.

وأوضح حنا خلال مؤتمر صحفي لرجال دين ورؤساء بلديات لإطلاق رسالة تؤكد الموقف الجماعي الرافض لإعلان ترامب، أن “المسيحيين والمسلمين سيقفون معًا في وجه مشروع ترامب لإفشاله”.

وأشار إلى أن تعدي الاحتلال الإسرائيلي على الأقصى والمقدسات والأوقاف الإسلامية استهداف لنا كمسيحيين كما هو استهداف لكل الشعب الفلسطيني.

وبيّن أن مدينة القدس مستهدفة ومستباحة، و”كلكم تعلمون ما يحدث بحق المسجد الأقصى المبارك”، مؤكداً على أنه “لا توجد قوة في العالم قادرة على اقتلاعنا من جذورنا الوطنية”.

وأثار اعتراف ترامب في 6 ديسمبر الحالي، بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل”، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة، رفضًا فلسطينياً وعربياً ودوليًا واسعًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق