رئيسي

بالتفاصيل: “مصر” تتدخل لإنقاذ المصالحة الفلسطينية من الانهيار

كشفت مصادر خاصة، أن مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء سامح نبيل، هاتف مساء الجمعة، اتصاليين منفصلين مع رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، للمطالبة بتهدئة الأوضاع فيما بين الحركتين.

وقالت المصادر لـ”نبض”: إن “الاتصال المصري حركتي فتح وحماس إلى تهدئة التراشق الإعلامي، وتجنّب الدخول في سجالات ومناكفات”، مُشدّداً على أن مصر ستواصل رعايتها للمصالحة.

وكان رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، قد أشار مساء الخميس الماضي خلال لقاءه الشباب في قاعة منتجع الشاليهات بمدينة غزة، إلى انهيار ملف المصالحة الفلسطينية، مطالباً الكل الوطني بإنقاذها قبل فوات الأوان.

وأضاف السنوار: “مشروع المصالحة ينهار وعلى الجميع أن يتدخل لإنقاذه”، مبيّناً أن السبب في ذلك أن البعض يرى المصالحة في سحب سلاح المقاومة وإغلاق أنفاقها.

وأكد على أن استمرار الانقسام يهدّد المشروع الوطني الفلسطيني، مطالباً بإعادة ترتيب البيت الداخلي بصورة تمكن الشعب الفلسطيني من العمل بشكل جماعي لتحقيق أهدافه الوطنية.

يُشار إلى أن حركتي “فتح” و”حماس” وقعتا في 12 أكتوبر الماضي اتفاقاً للمصالحة الوطنية برعاية مصرية، وينص الاتفاق على تسلم المعابر في الأول من نوفمبر الماضي، وأن تنتهي الحكومة من تسلمها الوزارات في قطاع غزة في العاشر من ديسمبر الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق