أخبار فلسطين

البطش يدعو “فتح” لبدء صفحة جديدة لمواجهة قرار ترامب

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، في جمعة الغضب الثالثة، مسيرة حاشدة جابت شوارع مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، رفضاً لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة  لإسرائيل.

وقال القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش، إن الشعب الفلسطيني مُصر على “إسقاط” وعد ترامب، مشدّداً بالقول: “لن يمر وعد يا ترامب وسنقدم أرواحنا ولن تمروا”.

ودعا البطش، قيادة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية غلى فتح صفحة جديدة، يتم بموجبها تبني مرجعية وطنية موحدة، لمواجهة البلطجة الأمريكية على المشروع الوطني الفلسطيني.

وشدّد على ضرورة تكاتف كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي في مواجهة الإجرام الأمريكي الإسرائيلي، داعياً إلى إتمام المصالحة الفلسطينية وبدء صفحة جديدة توحد الكل الوطني، خاصة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه المشروع الوطني الفلسطيني.

وأشار البطش، إلى أن مسيرة اليوم تأتي في إطار دعوة وجهتها حركة الجهاد الإسلامي للانتفاض في جمعة الغضب رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي ترامب، مضيفاً أن “الانتفاضة كشفت عورة أمريكا وحلفائها”.

وأكد على أن الانتفاضة العارمة التي شهدتها كافة مدن الوطن رفضاً للوعد الأمريكي، وجهت ضربة قاسية لكل المطبعين مع الاحتلال، وأعادت مدينة القدس لصدارة المشهد الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق