رئيسي

الأحمد يكشف عن فشل اتفاق المصالحة بسبب إجراءات حماس

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم الخميس، إن حركة حماس تُعطيل تطبيق اتفاقات المصالحة الفلسطينية، محملاً إياها مسؤولية فشل الاتفاق.

وأضاف خلال حديثه لقناة “بلدنا” اليوم الخميس، “أنتم تعرفون من السبب في تعطيل المصالحة، الوفد الأمني المصري أخبرنا أنه رأى المسلحين بأم عينه يطردون الموظفين الشرعيين”، مشيراً إلى ان “الاتفاق واضح وضوح الشمس بالنسبة للموظفين ونسبة التمكين صفر وحماس لا تريد مصالحة”.

ورداً على تصريحات السنوار بشان سلاح المقاومة، قال الأحمد: “لا أريد أن أجيب كلكم تعرفون الحقيقة، وسلاح المقاومة لم يذكره أحد في القاهرة ولا بغيرها”، مضيفاً: “حماس قامت بالجباية وجمع الضرائب ولم تسلمنا شىء وفق الاتفاق”.

يُشار إلى أن رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار،قال خلال لقائه مع الشباب الفلسطيني اليوم الخميس في مدينة غزة، إن “مشروع المصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح ينهار ومن يرى غير ذلك فهو أعمى، لأن البعض يريد منا تسليم السلاح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق