أخبار العالم

مصرع ثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة بهجوم مباغت قرب الموصل

لقي ثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة مصرعهم اليوم الثلاثاء، في هجوم مباغت نفذته قوات عراقية خاصة جنوب شرق مدينة الموصل شمال العراق، بحسب ما أفاد به مصدر عسكري اليوم الثلاثاء.

في السياق ذاته، لقي جندي مصرعه، أثناء مطاردة عصابة خطف بالموصل، حسب ذات المصدر.

وصرح المقدم عبد السلام الجبوري، في الجيش العراقي: “إن معلومات أمنية من سكان محليين، أفادت بوجود مغارة يختبئ بها عدد من عناصر تنظيم الدولة الهاربين في محيط قرية “البير”، ضمن ناحية الشورة (45 كلم جنوب شرق الموصل)”.

وتابع الجبوري: “إن قوة خاصة من الجيش العراقي استطلعت الهدف، وثم باغتت عناصر التنظيم بهجوم خاطف، وتمكنت من قتل ثلاثة مسلحين، كانوا يحملون أحزمة ناسفة، جميعهم من العراقيين، بدون وقوع خسائر بصفوف القوة المهاجمة”، بحسب ما جاء على موقع وكالة (الأناضول).

وفي سياق آخر، ذكر الجبوري أن مجهولين هاجموا منزلاً يعود لأحد عناصر تنظيم الدولة، في مركز ناحية حمام العليل (30 كلم جنوب الموصل) بقنبلة يدوية.

وذكر:  أن الهجوم أوقع خسائر مادية فحسب، علماً أن البيت مسكون من بعض أفراد العائلة، التي اختفى ابنهم المنتمي لتنظيم الدولة، عند تحرير مركز ناحية حمام العليل.

على صعيد متصل، أفاد الملازم إياد حسين العسلي، في الشرطة المحلية، أن عنصراً من مغاوير قيادة عمليات نينوى (تابعة للدفاع)، لقي مصرعه إثر اشتباك بالأسلحة الرشاشة الخفيفة مع عصابة للخطف والابتزاز غربي الموصل.

وأوضح العسلي: “تم اعتقال العصابة المكونة من ثلاثة أفراد، وإنقاذ أحد الرهائن وإعادته لذويه”.

ورغم إعلان الحكومة العراقية إنهاء وجود تنظيم الدولة في الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال)، إلا أن التنظيم مازال يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة في بعض مناطق المحافظة.

وفي 31 آب/ أغسطس 2017، أعلن حيدر العبادي رئيس الوزراء، تحرير كامل المحافظة بعد قتال استمر تسعة أشهر لطرد التنظيم، الذي كان يسيطر على المدينة منذ 10 حزيران/ يونيو 2014. ‎

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق