أخبار العالم

لمن يبوح السيد نصرالله بسرّه العميق؟

وكالة نبض

اعتبر امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله انه يجب توجيه ضربة الى المملكة العربية السعودية وحصارها وسحب الرئيس سعد الحريري من يدها رغم ضغطها ومهما كلف الامر، فأبلغ الرئيس نبيه بري انه متجاوب كليا ومستعد للتعاطي إيجابيا لاخراج الرئيس سعد الحريري من تحت الحصار السعودي، ومن اجل انقاذ التسوية، وربح الرئيس سعد الحريري كرئيس لحكومة لبنان واعطائه هذه الإيجابية كي يكون حرا ومرتفع المعنويات، ويقوم حزب الله بالاحاطة بإيجابية بدوره في مجلس الوزراء كي لا يثير أي حدة لدى السعودية ضد الحريري، وبخاصة اخراج الرئيس سعد الحريري من تحت الوصاية السعودية الظالمة ضده.

تبلغ الرئيس نبيه بري موقف امين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله، وقام بزيارة الرئيس العماد ميشال عون وابلغه موقف حزب الله الرسمي الذي حصل عليه مباشرة، كما ان الوزير جبران باسيل لم يكن على قدر من المسؤولية العالية التي تسمح له من خلال اطلاعه على القليل من المعلومات بمفاوضة امين عام حزب الله، وبخاصة ان علاقة امين عام حزب الله حسن نصرالله هي علاقة ممتازة مع الوزير جبران باسيل، لكن السيد نصرالله لن يبوح بسره وقراره العميق للوزير جبران باسيل. انما سيبوح بسره العميق لحليفه التاريخي الرئيس نبيه بري، وبخاصة ان الرئيس نبيه بري حليف للمقاومة وأيضا من الطائفة الشيعية وجمهور حركة امل، وجمهور حزب الله هو جمهور واحد، وبالتالي يستطيع نصرالله إعطاء سره الى بري. كذلك يستطيع الرئيس نبيه بري إعطاء سره لسماحة السيد حسن نصرالله بشكل موثوق به واكيد.

اثر اطلاع الرئيس نبيه بري لرئيس الجمهورية على موقف حزب الله، حصل اجتماع ثلاثي بعد اتصال من عون بالرئيس الحريري طالبا منه زيارته في القصر الجمهوري، فتم عقد اجتماع ثلاثي بين الرئيس ميشال عون والرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري، وتراجع الرئيس سعد الحريري عن الاستقالة بعد التبليغ الرسمي من الرئيس نبيه بري لموقف حزب الله على أساس الشروط الآتية :

1- النأي بالنفس كليا.

2- عدم الدخول في الصراعات العربية في المنطقة.

3- التزام حزب الله عدم التدخل في شؤون دول الخليج على المستوى الداخلي لهذه الدول.

واعلن الرئيس الحريري امام رئيس الجمهورية والرئيس نبيه بري عودته عن الاستقالة واتفق الرؤساء الثلاثة على هذا الامر وابقائه سريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق