رئيسي

مجدلاني: القيادة الفلسطينية لا تشعر بالقلق ازاء المحاولات الأمريكية

شدد “أحمد مجدلاني” عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، على أن المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، حاول اختراق الحصار الذي تفرضه عليه القيادة الفلسطينية، احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس، حيث دعا ستة رجال أعمال فلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة للقائه؛ لكن محاولاته باءت بالفشل.

وتابع مجدلاني: إن السلطة والقيادة الفلسطينية لا تشعر بالقلق إزاء المحاولات الأمريكية، لأنها حسب قوله لن تجد آذاناً صاغية لا سياسياً ولا وطنياً.

وأضاف: إن بعض الفلسطينيين قد يشاركون في الفطور السنوي الذي يقيمه البيت الأبيض في العاشر من شباط/ فبراير الحالي، الذي يضم حوالى ألفي شخص، لافتاً إلى أن الكثير من المشاركين استشاروا السلطة، إن كان بإمكانهم المشاركة، ولم تعترض على ذلك.

وأكد مجدلاني على أن محاولات الإدارة الأمريكية في البحث عن بدائل، ستبوء بالفشل، كما باءت بالفشل محاولات إسرائيل في الماضي لخلق قيادة بديلة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

وقالت (القدس العربي)، نقلاً عن مصادر فلسطينية، قولها: إن الإدارة الأمريكية كثفت من محاولاتها خلال الأسابيع الماضية، لفتح قنوات اتصال مع شخصيات فلسطينية غير حزبية، للحديث عن المرحلة المقبلة.

وشددت المصادر، على أن المستوى السياسي الفلسطيني يعلم جيداً التحركات الأمريكية، واتصالاتها الأخيرة التي أجريت مع بعض الشخصيات الفلسطينية، التي تضمنت دعوة البعض لزيارة واشنطن خلال الأيام الماضية، بعيداً عن القيادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق