أخبار العالم

الجيش المصري يرد على تقارير قصف إسرائيل لسيناء بموافقة السيسي

رد الجيش المصري، اليوم الأحد، على تقرير لصحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية حول شن الطائرات الإسرائيلية غارات جوية على سيناء؛ لضرب مواقع المسلحين بعلم من القاهرة.

وصرح المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي: إن الجيش المصري والشرطة المدنية، هم فقط من يحاربون المسلحين بشمال سيناء دون معاونة من آخرين.

وأقر الرفاعي، على أن القوات المسلحة المصرية، حققت نتائج شهد لها العالم أجمع في مواجهة وتحجيم تلك العناصر المسلحة، وحصارها داخل مثلث عمليات محدود في شمال سيناء.

ودعا الرفاعي، وسائل الإعلام لتحري الدقة فيما تنشره عن القوات المسلحة المصرية، والرجوع إلى الجهات الرسمية والمختصة للتأكد من صحة المعلومات.

ونفى المتحدث العسكري المزاعم التي تداولتها صحيفة (نيويورك تايمز) حول قبول مصر بقيام إسرائيل بشن غارت جوية لقصف مواقع العناصر المسلحة بشمال سيناء.

وكانت قد كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية شن الطائرات الإسرائيلية غارات جوية على سيناء لضرب مواقع المسلحين بعلم القاهرة، وموافقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأفادت الصحيفة: إن المسلحين في شمال سيناء، قتلوا مئات الجنود وضباط الشرطة، وبدأوا في إقامة نقاط تفتيش، وفي أواخر 2015، أعلنوا مسؤوليتهم عن إسقاط طائرة ركاب روسية، مما دفع إسرائيل التي تشعر بالخوف إزاء التهديد بجوار حدودها للتحرك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق