أخبار فلسطين

قوات الاحتلال تشن عملية عسكرية في جنين بزعم البحث عن أحمد جرار

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، عملية عسكرية في مدينة جنين، تركزت تحديداً على الحي الشرقي للمدينة حيث فرضت طوقاً أمنياً، بزعم البحث عن الشاب أحمد نصر جرار، الذي يتهمه الجيش الإسرائيلي، بتفيذ عملية نابلس، التي أدت لمقتل حاخام يهودي بارز.

وأوضحت قناة عبرية: أن الجيش الإسرائيلي، اعتقل عدد من أفراد عائلة أحمد جرار لكنه لم يكن موجوداً هناك وانتهت مهمة القوات في أعقاب ذلك.

وأصيب ثمانية مواطنين، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة برقين، حيث استخدم الجيش الرصاص المعدني والغاز السام، الذي تم إلقاؤه على المواطنين ومنازلهم في أحياء مدينة جنين.

كما داهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين، وقامت بإخلاء الساكنين في تلك المنازل، كما تتمركز جيبات الاحتلال والجرافات المجنزرة، في عدة أحياء، فيما تحلق طائرات الاستطلاع بارتفاعات منخفضة فوق المدينة، حيث تشارك هي الأخرى، في عمليات البحث عن الشاب جرار.

وهدمت قوات الاحتلال غرفة وبركساً للأغنام يعود للمواطن خالد مصطفي عتيق، كما تتواجد وحدات من المستعربين، في الوقت الذي تشن فيه قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة النطاق للمنازل، مستخدمة الكلاب البوليسية، خاصة في الحي الشرقي من البلدة.

وبحسب الإعلام العبري، فإن الجيش الإسرائيلي، دعا عدد من قواته للانخراط في هذه العملية العسكرية.

واستهدفت قوات الاحتلال، محول الكهرباء في المنطقة المحاصرة ببرقين، ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن بعض مناطق البلدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق