رئيسي

الأحمد يشارك في اجتماع دولي حول تمكين حكومة الوفاق الوطني بغزة

شارك “عزام الأحمد” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية، و”إبراهيم خريشة” سفير دولة فلسطين في سويسرا وممثلها لدى المنظمات الدولية في جنيف، في أعمال الاجتماع الدولي غير الرسمي الذي عقد في مقر سفارة سويسرا في العاصمة البلجيكية بروكسيل، بتنظيم ودعوة من الخارجية السويسرية تحت عنوان: تمكين حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني في قطاع غزة.

وشارك في الاجتماع المذكور إلى جانب فلسطين وسويسرا وفود تمثل الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، وروسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، والنرويج.

وقدم كل من الأحمد عن فلسطين، وممثل مصر الوكيل محمد مظهر تقريراً عما وصلت إليه الخطوات العملية لإنهاء الانقسام، وعودة حكومة الوفاق الوطني لبسط سلطتها وفق القوانين والأنظمة الفلسطينية في قطاع غزة، والعقبات والعراقيل التي واجهتها هذه العملية من أجل التنفيذ الكامل لما وقع عليه كل من حركة حماس وفتح في القاهرة بتاريخ 12/10/2017، لتطبيق اتفاق الوفاق الوطني الذي وقعت عليها الفصائل الفلسطينية بتاريخ 04/05/2011.

وبعد استماع المشاركين للتقريرين، جرى نقاش واسع من قبل المشاركين في الاجتماع تركز على الدور الذي يقوم به المجتمع الدولي لتذليل العقبات أمام جهود إنهاء الانقسام، باعتبار ذلك شرطاً أساسياً لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في مختلف مناحي الحياة المعيشية والاقتصادية والصحية والبيئية، خاصة مع نقص الكهرباء والماء، وضرب البنى التحية في قطاع غزة.

وشدد معظم المشاركين في الاجتماع على ضرورة مساهمة المجتمع الدولي في توفير الاحتياجات المالية والسياسية اللازمة لمعالجة آثار الانقسام وإنهائه، وتوفير فرص العمل وإعادة إعمار قطاع غزة من خلال السلطة الشرعية وبالتنسيق الكامل مع حكومتها، حتى تستطيع القيام بواجباتها كاملة.

كما اتفق المجتمعون على مواصلة مشاوراتهم مع السلطة الوطنية الفلسطينية ابتداء من الأسبوع المقبل لأجل تنفيذ هذا الغرض الذي عقد من أجله الاجتماع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق