رئيسي

الخضري: الوضع الفلسطيني يتطلب لقاء عاجل لتنفيذ بنود اتفاق المصالحة الفلسطينية

أوضح النائب “جمال الخضري” رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن الوضع الفلسطيني على كافة الصعد يتطلب لقاءً عاجلاً لتنفيذ بنود اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الجمعة 2-2-2018 أن تنفيذ بنود اتفاق المصالحة مصلحة وطنية عليا.

ولفت الخضري إلى أن تنفيذ الاتفاق هو المُقدم الآن على كل الملفات، لأن إنجاز المصالحة وتحقيق الشراكة الفاعلة بين كافة الأطراف، وتحمل المسؤولية من جميع القوى، باعتبار ذلك الأساس لمواجهة التحديات المختلفة.

وتابع: ” التحديات مختلفة أبرزها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال، واعتداءات إسرائيل وإسراعها في إكمال تهويد القدس وعزلها، وتوسيع الاستيطان، والتنكر لكل الحقوق الفلسطينية، واستمرار حصار وخنق قطاع غزة.

وأكد الخضري على أن الوحدة وإنهاء الانقسام سيصل بالشعب الفلسطيني ليكون أقوى في مواجهة كل هذه التحديات، وفي تعزيز صموده، وإنهاء كل ما ترتب على الانقسام من نتائج كارثية.

وأوضح الخضري: “استمرار الوضع على ما هو عليه من عدم تنفيذ المصالحة، يعني مزيد من الأزمات في غزة، واستمرار الخلاف وينذر بعودة الأمور لأسوأ ما كانت عليه من مربع الانقسام المرفوض”.

وشدد الخضري أهمية الدور المصري، داعياً لضرورة استكمال هذه الجهود في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وذلك من أجل المصلحة الفلسطينية العليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق