أخبار العالمرئيسي

مصدر مسؤول يكشف عن رسالة وجهها “الرئيس” لألمانيا وفرنسا.. إليكم تفاصيلها!!

أكد مصّدر مطّلع أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طالب “ألمانيا وفرنسا” بالقيام بدور وساطة من أجل العودة لعملية السلام والمساهمة في حل “الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي”.

وقال المصدر، إن الرئيس أكد عقب لقائه وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل في رام الله، على ضرورة مواصلة مفاوضات التسوية من خلال الاعتماد بشكل شديد على ألمانيا وفرنسا.

وأوضح أن الرئيس دعا لمواصلة الوساطة عبر اللجنة الرباعية الدولية، التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، “بالإضافة إلى عدد من الدول الأوروبية والعربية”.

وقال وزير الخارجية الألماني ذكر في وقت سابق عقب محادثاته مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في القدس، إنه من وجهة نظر ألمانية وأوروبية يتعين تحديد وضع المدينة من خلال المفاوضات بين الفلسطينيين و “الإسرائيليين”، وأنه يتعين وجود دولتين في إطار تسوية سلمية.

الجدير بالذكر أن فلسطين المحتلة شهدت احتجاجات واسعة في أعقاب إعلان واشنطن بشكل منفرد اعترافها بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي مطلع كانون أول/ديسمبر الماضي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق