أخبار العالم

الأمم المتحدة تنشر أعداد الشركات العاملة في المستوطنات

نشر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أرقام الشركات الفاعلة في المستوطنات الإسرائيلية داخل مناطق الضفة الغربية والقدس الشرقية، لكن دون ذكر أسماء تلك الشركات.

ومارست الولايات المتحدة الأمريكية ومعها إسرائيل، ضغوطات حثيثة، من أجل منع نشر أسماء هذه الشركات تخوفاً من حملات عالمية لمقاطعتها، ما ينعكس سلبًا على إنتاجها وبيعها حول العالم، كما أن السلطة الفلسطينية عوّلت كثيرًا على إمكانية نشر أسماء تلك الشركات، في حين لا تعترف الأمم المتحدة بشرعية المستوطنات الإسرائيلية المبنية على الأراضي الفلسطينية، وتعتبرها انتهاكاً للقوانين الدولية، وتقويض لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأظهرت القائمة السوداء التي أعلن عنها المجلس الذي يترأسه الأمير الأردني زيد بن الحسين، فقط عن عدد هذه الشركات، وهي 206 شركات غالبيتها الساحقة إسرائيلية، فيما تعمل 22 شركة أمريكية في هذه المنطقة، و19 شركة تعمل في المناطق الفلسطينية تتبع لدول أخرى من الخارج، ويعتبر مجلس حقوق الإنسان، أن هذه الشركات ترتكب مخالفات للقوانين الإنسانية الدولية بسبب عملها في هذه المناطق.

وذكرت وسائل إعلام، أن الضغوطات التي مورست من قبل السفيرين الإسرائيلي والأمريكي، وبعد تهديدات أمريكية بالخروج من هذه المؤسسة التابعة للأمم المتحدة بحال نشر أسماء الشركات، قرر مجلس حقوق الإنسان الأممي عدم نشر أسماء الشركات إلى أجل غير مسمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق