أخبار العالم

نجل الوليد بن طلال:كان بين يدي أهله والآن عاد لأهله

أعرب نجل الملياردير السعودي الوليد بن طلال عن سعادته بخروج والده من فندق الريتز كارلتون، الذي كان محتجزاً به منذ بداية الحملة ضد الفساد، قائلاً إن والده كان بين يدي أهله، على حد وصفه.

وقال خالد، المقيم خارج السعودية في تغريدة نشرها باللغتين العربية والانكليزية عبر حسابه الرسمي على تويتر: ” كان بين يدي أهله، والآن عاد لأهله. الله يبارك فيكم جميعا، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك”، بحسب موقع “ليبانون”.

وكان النائب العام السعودي قد كشف الثلاثاء أن الرياض استردت أكثر من 100 مليار دولار على شكل تسويات من المئات من الذين شملتهم التوقيفات والتحقيقات مؤخرا، مضيفا أن من بين 381 شخصا جرى استدعاءهم منذ مطلع تشرين الثاني الماضي، لم يبق قيد التحفظ سوى 56 شخصاً.

يشار الى أن الأمير الوليد كان قد زار ابن أخيه الوليد بن خالد، في أول زيارة علنية له عقب خروجه من فندق الريتز كارلتون، كما بيّن مقطع فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواصل، يظهر موكبه لحظة دخوله الى “برج المملكة.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق