أخبار العالم

استدعاء سفيرة إيرلندا على خلفية قرار إخراج المستوطنات من الاتفاقيات

قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، استدعاء سفيرة إيرلندا لجلسة استيضاح في أعقاب مشروع قانون إيرلندي، اعتبره نتنياهو دعماً لمنظمة الـ BDS، ومساً بإسرائيل.

وتابع نتنياهو في هذا السياق: “الخطوة تعتبر دعماً لدعاة فرض المقاطعة على إسرائيل، وخطوة ضد التجارة الحرة والعدالة”.

وجائت جلسة الاستماع للسفيرة الدنماركية، بعد أن قرر البرلمان الدنماركي قبل عدة أيام، إخراج المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية من أية اتفاقيات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، ونص قرار البرلمان بأن توقف كل المؤسسات الدنماركية العامة والخاصة تعاملها مع المستوطنات الإسرائيلية خارج الخط الأخضر، وفق قرار الأمم المتحدة رقم 2334.

وأفادت صحيفة (يسرائيل هيوم) بأن الحكومة الإسرائيلية، تنظر بخطورة كبيرة لمثل هذا القرار الذي يفرق بين إسرائيل وبين المستوطنات بالأراضي الفلسطينية “المحتلة”، وتعتقد أن مثل هذا القرار، سيكون له تأثير على القائمة السوداء في الأمم المتحدة والتي تشمل الشركات والمؤسسات التي تعمل في المستوطنات الإسرائيلية.

وكان المدير التنفيذي لوزارة الخارجية الإسرائيلية، أصدر تعليماته باستدعاء السفيرة الدنماركية لجلسة توبيخ لدى مسؤول القسم الأوروبي في وزارة الخارجية الإسرائيلية، وخلال اللقاء تم التوضيح للسفيرة، أن قرار البرلمان الدنماركي لن يمكن الحكومة الإسرائيلية من الاستمرار في التفاوض على اتفاقيات مستقبلية بين الدنمارك وإسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق