أخبار فلسطين

الخضري يدعو المؤتمر الدولي للمانحين لتوجيه دعم خاص لإنقاذ الأوضاع بغزة

وجه النائب جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، رسالة للمؤتمر الدولي للمانحين من أجل فلسطين الذي يُعقد اليوم الأربعاء 31-1-2018، في بروكسل، دعاه فيها إلى ضرورة توجيه دعم خاص لإنقاذ قطاع غزة من الانهيار.

وأقر الخضري على أن هذا الدعم يتمثل في إكمال إعادة إعمار المنازل المدمرة، حيث 30٪ من المنازل التي دمرت كلياً خلال العدوان الإسرائيلي عام 2014 ما زالت بلا تمويل، إلى جانب دعم قطاع الكهرباء والصحة.

وطالب الخضري، بالمؤتمر لضرورة العمل لضمان استمرار خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، ودعم مشاريع تشغيل، بالتزامن مع رفع الحصار.

وأكد الخضري في رسالته للمؤتمر، أن “العمل على رفع الحصار بشكل كامل وسريع هو الضمانة لإنقاذ الواقع الكارثي في غزة، خاصة في ظل تدهوره بشكل متسارع ومخيف وكارثي”.

وذكر الخضري أن فتح الممر الآمن الذي يربط قطاع غزة بالضفة الغربية، ورفع الطوق البحري، وفتح كل المعابر، وإعادة تشغيل مطار غزة الدولي، خطوات من شأنها أن تنهي الحصار، وتنقذ القطاع من الوضع الإنساني الكارثي.

وتابع: “معاناة غزة أصعب مما يتخيله البعض، بسبب سنوات الحصار الممتدة لأكثر من عشر سنوات، وثلاثة حروب آثارها لا زالت واضحة ومستمرة”.

وأشار إلى أن 80% من مصانع غزة مغلقة بشكل كلي أو جزئي بسبب الحصار والاعتداءات، فيما الخسائر السنوية المباشرة وغير المباشرة تقدر بـ 250 مليون دولار.

وأوضح الخضري، أن 80% من السكان يعيشون تحت خط الفقر، فيما وصلت نسبة البطالة 50%، ونسبة البطالة بين فئة الشباب والخريجين 60%، فيما ربع مليون عامل ما يزالون مُعطلين عن العمل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق