اخترنا لكم

آلام العلاقة الجنسية تشير لهبوط رحمى.. اعرفى يعنى أيه وتأثيره على الإنجاب

هبوط الرحم مرض لا نسمع عنه كثيرًا رغم انتشار الإصابة به بين السيدات خاصة بعد الولادة، فالرحم هذا العضو الموجود فى الحوض قد يتحرك من مكانه ويسقط حتى يخرج من المهبل دون أن تدرك السيدة ما يحدث لها، لذلك يحدثنا الدكتور محمد جبريل، أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب الأزهر، عن هبوط الرحم أو ما يسمى بسقوط سقف البدن، وهو حالة مرضية تحدث كثيرًا بسبب الولادات الطبيعية لذلك قلت مؤخر لأن السيدات أصبحن أكثر إقبالاً على القيصرية.
وأضاف جبريل، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن أعراض هبوط الرحم عند السيدة هو:
– أوجاع فى الحوض.
– مشكلة فى العلاقة الزوجية وآلام شديدة.
– آلام خلال التبول.
– صعوبة التبرز.
– آلام مزمنة.
– مشاكل السلس البولى لأنه يحدث هبوط أيضًا فى المثانة وبالتالى يتسبب تجمع البول فى التهابات ويحدث السلس وهو نزوله دون إرادة.
– لا يؤثر على الإنجاب إلا فى حالات ضعف التبويض.
وأكد أستاذ النساء والتوليد بطب الأزهر، أنه يوجد أربطة قوية للرحم إذا ضعفت يحدث هبوط ويرجع السبب الرئيسى الولادات الطبيعية المتكررة والسريعة دون فاصل بين ولادة وأخرى، واستخدام الشفط أثناء الولادة، وكذلك عند وصول السيدة لسن اليأس حيث يقل هرمون الاستروجين، مضيفًا أنه أيضًا يوجد نوع خلقى سببه ضعف فى الأربطة ومن النادر أن يحدث ذلك.
وعن علاج الحالات، أوضح جبريل، أن حالة كانت فتاة من تشتكى من هبوط الرحم نتيجة عيب خلقى فيكون ربط الرحم من خلال عملية جراحية باستخدام منظار بطن، وحال كان سيدة فمن خلال المهبل يمكن تثبيته، ونوعية العلاج تتحدد حسب سن المريضة أيضًا وما إذا كانت تريد الإنجاب أو لا وهل يوجد مشاكل أخرى أو لا.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق