أخبار فلسطين

زملط: فلسطين ستواجه بحزم محاولات المساس بحقوق اللاجئين

بحث “حسام زملط” رئيس مفوضية منظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة، مع مدراء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مقرّ المفوضية، الثلاثاء، الأزمة المالية التي تمر بها المنظمة، بعد قرار الإدارة الأمريكية تجميد 65 مليون دولار من مستحقات الوكالة لهذا العام.

وأوضح السفير زملط خلال استقباله كلاً من: مديرة (أونروا) في واشنطن، إليزابيث كامبل، وممثل الوكالة في نيويورك، بيتر مولريان، أن (أونروا) غير خاضعة للمزاجات السياسية كونها تمثل المسؤولية القانونية للنظام الدولي حول قضية اللاجئين.
وتابع: إن الهجوم على (أونروا) يقوده نتنياهو والحكومة الإسرائيلية بهدف تصفية قضية اللاجئين عن طريق إنهاء عملها، وأن مواجهة المخطط الإسرائيلي هي مسؤولية العالم.
وأضاف: إن فلسطين قيادة وشعباً ستواجه بحزم محاولات المساس بالحقوق القانونية والسياسية والخدماتية للاجئين الفلسطينين غير القابلة للتصرف.

كما بحث السفير مع ممثلي (أونروا)  سبل تنسيق الجهود على الساحة الأميركية بهدف الوصول لمراكز صناعة القرار والضغط لوقف قرار الإدارة الأمريكية بتجميد المعونات المقدمة للوكالة.

واتفق الطرفان على برنامج عمل مشترك من أجل التأثير على المؤسسات الحكومية والكونجرس والرأي العام الأميركي عبر ترتيب اللقاءات مع الهيئات الحكومية وقيادات الكونجرس والمؤسسات والمنظمات الأميركية الفاعلة لشرح خطورة قرار الإدارة الأمريكية، ولتفسير عمل (أونروا) التي تقدم الخدمات لملايين اللاجئين الفلسطينيين، وإيضاح أهمية مواصلة المجتمع الدولي التزاماته تجاهها بوصفها قضية قانونية وسياسية، كما أنها تتطلب التزاماً دولياً أخلاقياً وقانونياً وإنسانياً تجاه اللاجئين إلى أن تُحل قضيتهم العادلة.

وأعرب مديرا الوكالة عن تمسك (أونروا) بالتزاماتها تجاه اللاجئين، وأنه سيتم في الفترة المقبلة تكثيف البحث عن بدائل ومصادر تمويل إضافية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق