أخبار فلسطين

حمدونة: الكنيست يستهدف الأسرى بثلاثة مقترحات قوانين في ثلاثين يوماً

دعا “رأفت حمدونة” مدير مركز الأسرى للدراسات، اليوم الثلاثاء، المؤسسات الحقوقية والدولية لحماية الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية، في أعقاب عملية استهداف وتنافس غير مسبوق للشخصيات والكتل في الكنيست الإسرائيلي في استهداف الأسرى، وذلك بتقديم عدد من مقترحات القوانين العنصرية في فترة زمنية قياسية.

وأوضح حمدونة: أن الكنيست الإسرائيلي قام بمناقشة ثلاثة قوانين تمس الأسرى الفلسطينيين في ثلاثين يوماً، كان أولها في 3 كانون الثاني/ يناير 2018، والتصويت على مقترح قانون قدمه وزير الجيش وزعيم حزب (إسرائيل بيتنا) أفيغدور ليبرمان، والذى يقضى بتنفيذ عقوبة الإعدام على الأسرى، وثانيهما في 9 كانون الثاني/ يناير 2018، وتقديم مشروع قانون قدمه عضو الكنيست إلعيزر شطيرن من كتلة (يش عتيد)، ناقشته لجنة الشؤون الخارجية والأمن، يخول السلطات الإسرائيلية بتقليص الأموال التي تدفع لعائلات الأسرى من عائدات الضرائب التي تحوّل للسلطة الفلسطينية، وثالثهما في 29 كانون الثاني/ يناير 2018  ومناقشة الكنيست الإسرائيلي لاقتراح قانون، يقضي بحظر الإفراج عن الأسرى، مقابل جثث الجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة.

معتبراً أن هناك منافسة في دولة الاحتلال تستهدف الأسرى الفلسطينيين، متجاهلة مكانتهم القانونية، وحقوقهم الأساسية والإنسانية كأسرى حرب على خلفية حق تقرير المصير التى أكدت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة، ودعا المؤسسات بعدم الصمت على سلوك الاحتلال، الذى يشجع على المزيد من الانتهاكات، والتضييق بحق الأسرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق