أخبار العالم

American conspiracy to assassinate President Trump

The British Daily Star newspaper reported allegations of a plot led by the US Federal Bureau of Investigation (FBI) to assassinate President Donald Trump.

According to the alleged plot, the texts exchanged between two FBI agents working for the team investigating the alleged Trump connection with Russia reveal a conspiracy to kill him.

The Justice Department has also issued hundreds of text messages opposed to Trump, which were reciprocated by FBI agent Peter Struck and his FBI lawyer Lisa Beige.

One hidden message showed that there was an “insurance policy” against Trump, which led to a question by the president’s supporters: “Does this indicate a plot to kill him?”

While the investigation office of the Trump team for elections is being conducted by Special Adviser Robert Mueller on allegations that they are with the Russians before the presidential election.

The US president’s supporters believe the probe is a determined hunt to keep him out of power, some of whom went so far as to accuse the security service of trying to kill him.

Kevin Jackson, on a Fox News radio program, said the idea of ​​an assassination plot against the US president was being orchestrated by FBI agents.

As the text of the “insurance policy” pointed out, the intent to try the assassination, he explained that there is something like that.

“There’s one thing we know for certain that FBI was planning during the election against a particular candidate, and there are FBI fingerprints behind all this.”

نشرت صحيفة ديلى ستار “البريطانية مزاعم حول مؤامرة يقودها مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى، لاغتيال الرئيس دونالد ترامب.

وبحسب المؤامرة المزعومة، فإن النصوص المتبادلة بين اثنين من عملاء “اف بى آى” العاملين للفريق الذي يحقق في صلة ترامب المزعومة مع روسيا تكشف عن مؤامرة لقتله.

كما أصدرت وزارة العدل مئات الرسائل النصية المعارضة لترامب، والتي جاءت نصوصها متبادل بين وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي “بيتر سترزوك” وعشيقته محامية مكتب التحقيقات الفدرالي “ليزا بيج”.

وأظهرت رسالة واحدة خفية أن هناك “بوليصة تأمين” ضد ترامب، الأمر الذي أدى إلى وجود تساؤل مؤيدى الرئيس “هل هذا يشير إلى مؤامرة لقتله”؟.

فيما يُجري مكتب التحقيق مع فريق ترامب للانتخابات من قبل المستشار الخاص روبرت مولر على مزاعم تواطيء مع الروس قبل الانتخابات الرئاسية.

ويعتقد مؤيدو الرئيس الأمريكي أن التحقيق هو مطاردة مصممة بهدف إبعاده عن السلطة، حيث ذهب بعضهم إلى حد اتهام جهاز الأمن بأنه يسعى لقتله.

وقال “كيفن جاكسون” عبر برنامج إذاعى على شبكة “فوكس نيوز”، إن طرح فكرة مؤامرة اغتيال ضد الرئيس الأمريكى يدبّرها عملاء مكتب التحقيقات الفدرالى.

كما أشار نص “بوليصة التأمين”، إلى نية محاولة الاغتيال، وأوضح أن هناك شيء من هذا القبيل.

وتابع: “هناك شيئاً واحداً نعرفه على وجه اليقين بأن “اف بى آى” كان يخطط خلال الانتخابات ضد مرشح بعينه، وهناك بصمات مكتب التحقيقات الفيدرالى وراء كل هذا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق