أخبار العالم

تركيا تواصل حملة اعتقالات “منتقدي عملية عفرين”

أعلنت وكالة أنباء الأناضول الحكومية التركية أن ثمانية مسؤولين في اتحاد أطباء تركيا أوقفوا، الثلاثاء، بعد انتقادات وجهتها هذه النقابة إلى العملية التي تشنها أنقرة في منطقة عفرين بسوريا.

وأوضحت الوكالة أن الموقوفين الثمانية هم أعضاء في المجلس المركزي للنقابة، أي الهيئة القيادية لاتحاد الأطباء.

وأضافت أن مذكرات توقيف صدرت بحق ثلاثة أعضاء آخرين في المجلس نفسه.

كما ألقت تركيا القبض على الداعية ” ألب أرسلان كويتول” وعشرين من أتباعه للسبب نفسه.

هذا وكانت السلطات التركية أوقفت 311 شخصا بزعم مشاركتهم في “دعاية إرهابية” عبر منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي انتقدت العملية العسكرية التركية في بلدة عفرين، الخاضعة لسيطرة الأكراد.

وورد في بيان لوزارة الداخلية التركية، الاثنين، أن المشتبه فيهم، المتهمين بدعم وحدات حماية الشعب الكردية، احتجزوا على مدار الأسبوع الماضي، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.

وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود”، ومقرها باريس، انتقدت الاعتقالات، واصفة إياها باضطهاد من قبل الحكومة التركية.

وتواصل تركيا عملية عسكرية منذ العشرين من يناير الجاري لإخلاء عفرين من مقاتلي وحدات الحماية الشعب الكردية.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور، وصنفتها تنظيما إرهابيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق