أخبار فلسطين

الشيخ ادعيس يؤكد على ضرورة التحرك السريع من أجل الدفاع عن القدس

شدد الشيخ “يوسف ادعيس” وزير الأوقاف والشؤون الدينية، أن هناك واجباً يقع على عاتق الأمة العربية والإسلامية تجاه مدينة القدس، التي تعاني يومياً سياسة التهويد والتهجير من قبل الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً على ضرورة تحركها السريع من أجل الدفاع عن المقدسات الإسلامية، وعلى رأسها القدس والمسجد الأقصى، خاصة بعد إعلان الولايات المتحدة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وعزمها نقل سفارتها إليها.
جاء ذلك، خلال مشاركته باللقاء العلمي الدولي المنعقد في أسطنبول، والذي جاء بعنوان “القدس المدينة التي قدسها الوحي”، بتنظيم من رئاسة الشؤون الدينية التركية من أجل الدفاع عن قضية القدس وتأكيد أهميتها، وتعزيز مشاعر التضامن مع الشعب الفلسطيني.
وطالب ادعيس العرب والمسلمين بشد الرحال إلى القدس وإلى المسجد الأقصى، مشدداً أن الواقع الذي نعيشه الآن يقول: إن القدس تعاني من الاحتلال والعزلة من محيطها العربي والإسلامي، فنحن عندما ندعو إلى شد الرحال إلى القدس نحافظ على هويتها وقدسيتها ونعزز صمود المواطن الفلسطيني، بأن نشعره أنه لا يقاوم الاحتلال وحده، بالإضافة إلى توجيه رسالة قوية للعالم ولإسرائيل بأن القدس ليست مسؤولية فلسطينية فقط، ولكنها مسؤولية عربية وإسلامية كذلك.
وأكد ادعيس رفضه لقرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال: “إن القدس عاصمة فلسطين التاريخية”.
وتابع: “لا حق في المسجد الأقصى لغير المسلمين، وستبقى القدس عربية إسلامية رغم أنف الاحتلال”.
كما يشارك في المؤتمر أكثر من 70 باحثاً، بالإضافة إلى مئات المشاركين، من 20 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق