أخبار العالم

إصابات بهجوم مسلح على أكاديمية عسكرية بكابول

ذكر مسؤولون وشهود عيان لوكالة فرانس برس إن مسلحين شنوا قبل فجر اليوم الإثنين، هجوما ما زال جاريا على أكاديمية مارشال فهيم العسكرية في كابول.

وقال شهود إن الهجوم بدأ حوالي الساعة الخامسة فجرا بإطلاق صواريخ ثم نيران أسلحة آلية وقذائف مضادة للدروع (آر بي جي)، وكان ما زال مستمرا بعد ثلاث ساعات. وأكد مصدر أمني هذه المعلومات.

وهو ثالث هجوم يضرب كابول خلال عشرة أيام بعد الاعتداء الذي استهدف فندق انتركونتينتال في 20 كانون الثاني/يناير وانفجار سيارة الإسعاف المفخخة في وسط المدينة السبت.

وأعلن تنظيم “داعش” عبر وكالة أعماق للأنباء التابعة له مسؤوليته عن هجوم قرب أكاديمية عسكرية في العاصمة الأفغانية كابول.

وكان مسؤول بوزارة الدفاع الأفغانية قال، إن ما لا يقل عن أربعة مسلحين هاجموا موقعا للجيش قرب واحدة من الأكاديميات العسكرية الكبرى في أفغانستان، اليوم الاثنين، وقتلوا جنديا واحدا على الأقل وأصابوا ثلاثة آخرين.

وقال مصدر لفرانس برس طالبا عدم كشف هويته “أحصينا أربعة مهاجمين. جرح ثلاثة جنود افغان والقوات الخاصة الأفغانية تطوق المهاجمين حاليا”.

من جهته، ذكر ضابط داخل المبنى أن “انفجارا قويا وقع أمام المدخل وردت السرية المتمركزة في الموقع”. وأضاف “لا اعتقد أنهم تمكنوا من دخول المبنى”، مشيرا إلى أنه “يخشى أن يكون سقط ضحايا”.

وكان الناطق باسم شرطة كابول بصير مجاهد صرح “اؤكد أن الأكاديمية العسكرية في شهرهي قمبر تتعرض لهجوم”.

وقال الناطق باسم الرئاسة شاه حسين مرتضوي إنه يعتقد أن “المهاجمين اوقفوا عند أول حاجز أمني”.

وتقع أكاديمية مارشال فهيم في شمال غرب كابول وتعمل على تأهيل الجيش الأفغاني بكل رتبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق