اخترنا لكم

“شؤون المغتربين” تقدم اقتراحاتها لاحياء يوم التضامن مع فلسطينيي الـ48

جددت دائرة شؤون المغتربين دعوة الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في بلدان المهجر والإغتراب بالتعاون مع الاحزاب الصديقة وحركات المقاطعة والتضامن الى احياء اليوم العالمي للتضامن مع فلسطينيي الاراضي المحتلة عام 1948، لدعم نضال شعبنا وحقه في تقرير المصير.

وقدمت في بيان وصل معا بعض الاقتراحات لاحياء هذه المناسبة لتسليط الضوء على الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وفيما يلي الاقتراحات:

المبادرة إلى تشكيل لجان تحضيرية في كل تجمع أو بلد من بلدان الاغتراب لإحياء المناسبة ومتابعة المهام المرتبطة بها.

إعداد ملف متكامل وباللغات المناسبة لعرض القضية وإبراز مظاهر التمييز العنصري ضد شعبنا ويمكن للدائرة تزويدكم بما يلزم.

الاتصال بممثلي الجاليات العربية والمسلمة والصديقة والاستعانة بها لإحياء اليوم المذكور

الاتصال بالقوى السياسية والاجتماعية في كل بلد ووضعها في صورة الموقف والتحرك.

الاتصال بمنظمات وهيئات مكافحة التمييز العنصري ودعوتها للاضطلاع بدورها

عقد اجتماعات موسعة ما أمكن مع إشراك ممثلي المجتمعات المحلية، والحرص على إصدار توصيات ضد التمييز العنصري.

ربط النشاطات في اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل بحملات مقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها.

يمكن استضافة ممثلين عن قوى شعبنا ومؤسساته في الداخل للمساعدة في عرض القضية.

ضرورة مخاطبة الهيئات الدولية المناسبة (الأمم المتحدة، مجلس حقوق الإنسان، البرلمان الأوروبي).

الحرص على أوسع تغطية في وسائل الإعلام الوطنية والعالمية وبلغات متعددة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق