أخبار فلسطين

وكالة الغوث تتوقف خدماتها بعد شهرين

أكد المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، عدنان أبو حسنة، على أن الوكالة تواجه وضعاً خطيراً للغاية مع تعليق المساعدات الأمريكية لها.

وأشار أبو حسنة، في تصريح صحفي، إلى أن الولايات المتحدة تُقدم لـ (أونروا) 350 مليون دولار سنوياً، دفعت منهم حتى الآن 60 مليون دولار فقط، ولا توجد أية ضمانات على الإطلاق بأن تأتي أموال أخرى، داعياً لتحرك سريع لإنقاذها من الدول المانحة وفلسطينيي الشتات وغيرهم.

وأوضح أن الحديث يدور عن مئات ملايين الدولارات كعجز في ميزانية (أونروا) مؤكداً أن هذا الأمر يُعد تهديداً وجودياً للوكالة، مشيراً إلى أن المؤتمر الدولي في بروكسيل لبحث أزمة (أونروا) بعد التقليص الأمريكي هو مؤتمر مهم للغاية، مشدداً على أن (أونروا) لا تملك تمويلاً إلا لشهرين أو ثلاثة أشهر، وبعدها ستصطدم بالحائط، متابعاً أنه إذا لم يتم تمويل الوكالة فوراً، ستُعلن “حالة الطوارئ” أو “حالة أزمة”، وهو أمر غير مسبوق في تاريخها منذ إنشائها في عام 1949، بحسب ما جاء على موقع قناة (الغد).

وبيّن أبو حسنة، أن الوكالة تقدم مساعدات لـ 5.3 مليون لاجئ فلسطيني، منهم أكثر من نصف مليون طالب في مدارسها، 1.7 مليون يتلقون مساعدات غذائية منتظمة، بالإضافة إلى عشرات الملايين من الزيارات للعيادات التابعة للوكالة، مؤكداً أن الوكالة تواجه وضعاً خطيراً للغاية، محذراً من الأزمات وحجم التهديد الإقليمي الذي قد يصاحب انهيارها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق