اخترنا لكم

تفاصيل جديدة مثيرة عن مقتل الملياردير وزوجته.. رُبطا بحزام على رقبيتهما!

أكدت الشرطة الكندية أن الملياردير باري شيرمان، مؤسس شركة الأدوية الكندية “أبوتكس”، وزوجته هوني، قتلا عمداً مع سبق الإصرار والترصد، حيث تم العثور على جثتي شيرمان وزوجته بالقرب من مسبح، وقد ربط كل منهما بحزام على رقبته.

وقال المتحدث باسم الشرطة، سيوزين غوميس، في تصريح صحفي، أن التحقيقات التي أُجريت في منزل الضحيتين، على مدى 6 أشهر، تؤكد أنهما تعرضا للقتل العمد، مضيفاً أن “الأجهزة الأمنية أعدت قائمة موسعة بأسماء المشتبه بهم، وسيتم استجوابهم”.

كما أعلنت الشرطة الكندية منذ البداية أن مقتل الملياردير وزوجته يثير شكوكاً. كذلك استبعد إخوة الضحية الأربعة فرضية الانتحار، وأصروا على إجراء تحقيق خاص للوقوف على حيثيات الحادث.

كذلك كشفت مصادر مطلعة على نتائج التحقيقات أن جريمة قتل شيرمان وزوجته شارك فيها 4 مجرمين.

وبلغت ثروة شيرمان نحو 4 مليارات دولار أميركي، بحسب بيانات في 2013. ويعتبر سابع أغنى رجل أعمال في كندا، ويحتل المرتبة 363 على قائمة أغنى رجال العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق