أخبار فلسطين

الرئيس الفرنسي يطرح خطة سلام بديلة عن الخطة الأميركية

طرح مبعوث من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأسبوع الماضي، على الفلسطينيين خطة سلام بديلة عن الخطة الأميركية، وذلك على خلفية الأزمة بين الفلسطينيين وواشنطن.

يُذكر أن تل أبيب ترفض أي وسيط في عملية السلام، غير الولايات المتحدة.

وكشف مسؤول أوروبي بارز أن ماكرون أرسل الأسبوع الماضي مبعوثاً خاصاً إلى رام الله، حاملاً رسالة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في هذا الخصوص.

وقال المسؤول أن فحوى الرسالة هو: “لا تنسحبوا من العملية السياسية التي ترعاها أميركا، ولا تقطعوا علاقتكم بفريق الرئيس دونالد ترامب السياسي، وانتظروا لتسمعوا تفاصيل الخطة الأميركية، ثم قرروا في شأنها، وإذا لم تعجبكم خطة ترامب، فإننا على استعداد لتقديم خطة بديلة”.

ولفت المسؤول إلى أن صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أبلغ المبعوث الفرنسي، أن الرئيس عباس سيدرس الاقتراح.

وأكدت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي الأسبوع الماضي، أن ماكرون أرسل مستشاره السياسي أورليان لاشباليه، في زيارة سرية لرام الله مطلع الأسبوع، بغية تهدئة الفلسطينيين وعباس، وإعطاء فرصة لخطة السلام الأميركية، والرد عليها بعد نشرها رسمياً.

وشهد الخميس تصعيداً كلامياً بين الأميركيين والفلسطينيين، خصوصاً بعد مهاجمة المندوبة الأميركة في الأمم المتحدة، نيكي هيلي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واصفة إياه بأنه “يفتقر إلى الشجاعة”، في كلمة ألقتها أمام المجلس.

ويأتي ذلك بعد ساعات من رفض المسؤولين الفلسطينيين انتقادات ترامب، الذي قال أن الفلسطينيين “قللوا من احترام” الولايات المتحدة، بينما وصفته القيادية بمنظمة التحرير والوزيرة السابقة حنان عشراوي “بالظالم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق