أخبار فلسطين

نقابة الصحفيين تبارك جهود الرئيس بالكشف عن مصير الزميل النواتي

ثمن الدكتور تحسين الأسطل، نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، جهود الرئيس محمود عباس، وإيعازه لجهات الاختصاص بالتواصل مع الجهات المسؤولة في سوريا، للكشف عن مصير الزميل الصحفي مهيب النواتي، المفقود منذ عام 2011 في سوريا، مشيراً إلى أن هذا الموقف يأتي في إطار الجهود المستمرة والمتواصلة لسيادته في الإفراج عن الزميل النواتي.

وتابع الأسطل في تصريح صحفي: إن قرار الرئيس بعث روح الأمل في نفوس أسرة الزميل النواتي، وفي نفوس الأسرة الصحفية، وعموم شعبنا، بعد أن سيطر المجهول على مصيره، شاكراً اهتمام الرئيس  بنداء أسرته والأسرة الصحفية بالقدر الذي نؤمن به بانتصاره للإنسان الفلسطيني، ونضاله الطويل والمرير من أجل استرجاع حقوق شعبنا المغتصبة.

وأختتم الأسطل: “إن نقابة الصحفيين تتابع ملف الزميل النواتي منذ اختفائه، وكان همهما الأول الكشف عن مصيره، من خلال المؤسسات الوطنية والدولية، واتحاد الصحفيين العرب ونقابة الصحفيين السوريين، مطالباً بنفس الوقت كل من يعرف عن الزميل النواتي أدنى معلومة بعد فقدانه، تزويد جهات الاختصاص بها، لتسهيل عملها وسرعة الكشف عن مصيره”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق