اخترنا لكم

كيف احتال الامير بندر على الوليد بن طلال وأدخله السجن؟

10 في المئة فقط من الامراء من آل سعود هم المسيسون وهم الذين لديهم مراكز القيادات في السعودية، فقام محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بضرب امراء آل سعود السياسيين، اما غير السياسيين فتركهم، وقام بالتصفية السياسية لاولاد الملك الراحل عبدالله، وبتصفية الامير الراحل ولي العهد سلطان بن عبد العزيز الذي كان ولي عهد ووزير دفاع وكان نجله الامير بندر مدير المخابرات واكبر منسق بين السعودية والولايات المتحدة، اضافة الى اشقائه الامير سلمان وغيرهم.

واكمل الامير بندر تصفية الامير متعب قائد الحرس الوطني ثم جذبهم الى السجن وفرض عليهم التنازل عن ثرواتهم ووصل به الامر الى اعتبار ان الامير الوليد بن طلال تأخر في مبايعة محمد بن سلمان لولاية العهد، فجذبه عبر دعوته الى السعودية لمقابلة الملك، ومن هناك ادخله السجن، ويسعى الى تدمير اكبر امبراطورية اقامها الامير الوليد بن طلال وقيمتها 28 مليار دولار.

ثم سيطر محمد بن سلمان على محطة العربية والحدث والان على محطة الـ ام. بي. سي للوليد الابراهيمي اضافة الى تصفية شركات وتجارة رجال اعمال سعوديين يخصون امراء من آل سعود. واصبح المستقبل السياسي للسعودية في خطر نتيجة هذه الضربة لعائلة آل سعود التي تحكم السعودية والقائمة على التحفظ الكامل عن اي خبر عن امير فكيف عندما يتم الاعلان عن سجن امراء آل سعود والزامهم بالتنازل عن ثرواتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق