أخبار فلسطين

زملط: القيادة الفلسطينية تسعى لتشكيل إطار دولي لعملية السلام

أكد “حسام زملط” رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير لدى الولايات المتحدة، لدى استقباله وفداً من ممثلي الاتحاد الأوروبي في بروكسل، والقدس المحتلة، وواشنطن: “أن فلسطين لم ولن تتفاوض على المبادئ التي أقرها الاتحاد الأوروبي والمنظومة الدولية مئات المرات، وعلى رأسها القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967”.

وتابع زملط خلال اللقاء، الذي عقد بمقر سفارة دولة فلسطين بواشنطن، “أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يؤهل الولايات المتحدة لتولي دور الوسيط المحايد، خصوصاً في ظل وجود حكومة إسرائيلية متطرفة، تسعى بالقول والفعل لتقويض فرص السلام”.

وشدد أن ترامب ضرب في أسس عملية السلام، مبيناً أن القيادة الفلسطينية تسعى إلى تشكيل إطار دولي مهمته تطبيق القرارات، والقانون الدولي، ووضع الآليات، والضمانات، وجدول زمني لتطبيق القانون، لا التفاوض عليه.

وأكد على أن الفرصة الآن مواتية لتفعيل دور جميع الأطراف الدولية، وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي، لما تتمتع به أوروبا من أهمية جغرافية وسياسية واقتصادية، ما يجعلها شريكاً مهمّا لمساعي السلام القائم على الحقوق والقانون الدولي.

بدوره، أكد الوفد موقف الاتحاد الأوروبي الراسخ والقائم على أساس حل الدولتين على حدود 1967، والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وضمان حل كل القضايا الأساسية، حسب سياسة الاتحاد الأوروبي، والقرارات، والإجماع الدولي.

وثمن المسؤولون الأوروبيون الزيارة المهمّة التي أجراها الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، إلى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأسبوع الحالي، وأهمية تعميق العلاقة الفلسطينية الأوروبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق