أخبار العالمرئيسي

بالتفاصيل: مسؤول أمريكي يكشف عن اتصالات سرية تُجريها شخصيات فلسطينية مع إدارة “ترامب”

كشف مسؤول في البيت الأبيض، أن شخصيات فلسطينية من الضفة الغربية وقطاع غزة وفلسطينيين أميركيين يتصلون بالولايات المتحدة لترتيب لقاءات هادئة وغير معلنة، وذلك بعد قرار القيادة الفلسطينية بتعليق الاتصالات احتجاجاً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولم يكشف المسؤولون، بحسب  صحيفة “الأيام”، عن أسماء هؤلاء الفلسطينيين، موضحين أن الشخصيات الفلسطينية لا تعمل في مناصب رسمية.

وقال المسؤول الأمريكي: “على الرغم من أن فريق البيت الأبيض لم يكن على اتصال مع قيادة السلطة الفلسطينية منذ السادس من كانون الأول، فإن البيت الأبيض على اتصال مع فلسطينيين لا يتولون مناصب رسمية“.

وتابع: “هناك فرق بين القيادة الفلسطينية والفلسطينيين، وواحدة من الأمور المأساوية التي لاحظتها منذ السادس من كانون الأول هي أن هناك الكثير من الفلسطينيين الذين يتصلون، على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، سواء في الضفة الغربية وغزة،.

وأكمل حديثه قائلاً: إن “الفلسطينيين والأميركيين، يريدون الاستمرار في الحديث، لكنهم يخشون الكلام، لذا يطلبون لقاءات هادئة واجتماعات، خاصة إنهم تحت الكثير من الضغط أن لا يتحدثوا، وبالتالي هذا لا يبشر بالخير لما نحاول خلقه، إذا لم يكن هناك حرية في الكلام بين الفلسطينيين.

وفي ختام تصريحه، قال: إن “هذا يزعجني كثيراً، ونحن نحاول معرفة كيفية التعامل مع هذا الأمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق