أخبار فلسطين

الثوابتة: نبذل كل الجهود لدعم وإسناد المصالحة الفلسطينية

قال “هاني الثوابتة” عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إن الجبهة الشعبية لن تكون جزءاً من أي حكومة تكرس الانقسام الفلسطيني، مشيراً إلى أن اللجنة التي شكلتها الفصائل ستواصل مساعيها من أجل تقريب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس.

وتابع الثوابتة، إن الواضح من تجليات مخرجات اجتماع المجلس المركزي، يدفع الإدارة الأمريكية لاتخاذ مزيداً من القرارات والمواقف، مشدداً أنها لم تكن بمستوى تحديات المرحلة، ولا بمستوى طموحات الشعب الفلسطيني.

وأضاف الثوابتة، أن الشعب الفلسطيني أمام خطوات فعلية يتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولا تقتصر على تصريحات فقط، لافتاً إلى أن المطلوب عربياً ودولياً، هو التصدي لكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد على ضرورة إعادة ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، واستعادة الوحدة الوطنية، مشيراً إلى أنهم يبذلون كل الجهود لتثبيت اللجنة الوطنية لدعم وإسناد المصالحة الفلسطينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق