أخبار فلسطين

مراقبة الأغذية في بلدية غزة يدعو التجار للالتزام بالشروط الصحية

دعا قسم مراقبة الأغذية ومنح التراخيص في بلدية غزة أصحاب محلات بيع وتخزين الأغذية وتجار الجملة للالتزام بالشروط الصحية والتأكد من صلاحية المنتجات التي يتم بيعها للمواطنين، مؤكداً أنه يتم اتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين .  

وأكد رئيس القسم رشاد عيد أن طاقم القسم تراقب بشكل دوري محلات بيع وتخزين وصناعة الأغذية في المدينة للتأكد من التزامها بالشروط الصحية المعمول بها وفقا لأنظمة وقوانين البلدية، مؤكداً أنه يتم تحويل أي مخالف للشروط الصحية لمحكمة البلدية من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

وأوضح أن أهم الشروط التي يتم على أساسها منح الرخصة هي ملائمة المكان الذي ستقام عليه الحرفة من حيث السعة والتهوية والإضاءة، والتأكد من سلامة تخزين المواد الغذائية بطريقة صحية وسليمة، واستخدام أواني في صناعة وتخزين الأغذية من معدن لا يصدأ.

وكذلك التأكد من خلو العاملين في مهن تصنيع الأغذية من الأمراض المعدية بعد إجراء الفحوصات الطبية لهم، والمحافظة على نظافة المكان، ومطابقة المنتج للمواصفات الفلسطينية التي تحددها وزارة الاقتصاد الوطني، مؤكدا أنه لا يتم منح الرخص إلا بعد الكشف الميداني لمكان المهنة للتأكد من موافاتها للشروط كافة .

وفيما يتعلق بجهود مراقبة الأغذية خلال شهر تشرين ثاني / نوفمبر الماضي، أوضح عيد أن طواقم القسم كثفت من جهودها الكشفية على محلات بيع وتخزين وصناعة الأغذية في المدينة ضمن جهودها للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين في المدينة .

وأفاد أنه تم  تنظيم 420 كشفا صحيا لمحلات بيع وتخزين الأغذية في مختلف مناطق المدينة، حيث شملت مراقبة محلات الجزارة وبيع اللحوم الطازجة والمجمدة وكذلك الأسواق والمطاعم والمخابز ومصانع السكاكر.

وأوضح أنه تم إتلاف 32  طنا من الأغذية الفاسدة وإجراء الفحوصات الطبية للعاملين في  5 مهنة بيع وصناعة الأغذية، بالإضافة إلى معالجة نحو 18 شكوى تقدم بها المواطنين، وتجديد وإصدار 73 موافقة صحية  خلال نفس الفترة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق