أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي يتعامل مع طائرة تعمل وراء خطوط العدو

أفادت صحيفة (يسرائيل هيوم): إن قائدة وحدة “راكب السماء” (الطائرات غير المأهولة)، الكولونيل ريعوت ريتيج فايس، كشفت أن الوحدة التي تأسست عام 2010، تصل إلى ذروتها هذه الأيام، مع إقامة وحدة خاصة بجيش الاحتياط، واستيعاب الطائرة غير المأهولة الجديدة “بلوك 3″، وتشكيل وحدة كوماندوس خاصة لتفعيل “راكب السماء” في أعماق أراضي العدو، وشراء أكثر من 50 سيارة خاصة للوحدة للعمل في ساعات الطوارئ، واستيعاب طائرة غير مأهولة من طراز “المسارع في السماء” التي ستوفر الرد المطلوب للألوية المناورة مع تشكيل طواقم جديدة.

يذكر أن وحدة “راكب السماء” ستستوعب قريباً طائرة “بلوك 3” التي ستسمح بإرسال الطائرات غير المأهولة إلى مسافات أطول ولفترات أطول.

وحسب قائدة الكتيبة، يمكن عمل ذلك “بقدرات أكبر، أيضاً من ناحية الكاميرا التي تحملها الطائرة، والتي ستساعد على تصويب النيران بشكل أكثر دقة، حتى مسافة مليمتر واحد من الهدف.

وفي هاذا الوقت نفسه، كشفت وحدة “راكب السماء” شريط فيديو يصور كتيبة (كوماندوز) خاصة، ستقوم بتفعيل الطائرة غير المأهولة داخل عمق العدو.

وحسب الجيش، فإن تشغيل الطائرة في عمق العدو، سيوفر حلاً عملياً واضحاً بسبب عدم وجود وسائل أخرى للمراقبة، وبعد سقوط العديد من طائرات “راكب السماء”، والطائرات غير المأهولة التابعة للقوات البرية، يأمل الجيش الإسرائيلي الحد من سقوط الطائرة في وقت قريب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق