أخبار فلسطين

الصحة تكشف عن القيمة الكاملة للعجز وتأثير نقص الوقود على خدماتها بغزة

أكد وزارة الصحة في قطاع غزة، على أن القطاع الصحي يتعرض لأزمة وقود خانقة، سيكون لها تداعيات خطيرة على مجمل الخدمات الصحية خلال الأيام المقبلة.

وأفاد الناطق باسم الوزارة د. عقب حديثه لوسائل الاعلام اليوم الإثنين، إن الوزارة اتخذت إجراءات تقشفية حذرة للاستفادة المثلى من كمية الوقود المتوفرة لديها وبدأت طواقمها الفنية بتنفذ الخطة “ب” لإدارة أزمة الوقود والتي تقوم على تشغيل المولدات الكهربائية، الأقل حجماً في مرافقها الصحية  بالتالي تساهم في إطالة أمد الخدمات الصحية لمنتصف فبراير المقبل وبتنفيذ هذه الخطة ستكون أقسام الخدمات المساندة “الغسيل والتعقيم والمطابخ” والإدارية والتشخيصية خارج إطار طاقة المولدات الكهربائية.

وأوضح أن مرافق وزارة الصحة تحتاج لنحو 450 ألف لتر من السولار شهرياً وفقاً لانقطاع التيار الكهربائي من (8 إلى 12) ساعة يومياً، كما يصل احتياجها لحوالي 950 ألف لتر شهرياً، إذا زادت ساعات الانقطاع عن 20 ساعة يومياً.

وأشار إلى أن تكلفة الوقود لكل ساعة انقطاع تيار كهربائي تبلغ حوالي 2000 دولار، مُشدّداً على أن أزمة الوقود الخانقة تُشكل تهديداً مباشرًا على عدة نواحي، أبرزها:

1- إتمام غسيل الكلى لنحو 702 مريض بالفشل الكلوي حياتهم مرتبطة بجلسات الغسيل الكلوي 3 مرات أسبوعياً.

2- يتعذر إجراء 200 عملية جراحية يومياً في المستشفيات.

3- حياة 113 طفل في حضانات قطاع غزة.

4- حياة 100 مريض منوم في العنايات المركزة.

5- تعذر إجراء نحو 100 عملية للنساء و الولادات القيصرية.

6- تعذر إجراء الآف الفحوصات المخبرية يومياً في 13 مستشفى و 49 مراكز صحي.

7- فساد مئات وحدات الدم و مستشقاته بسبب عدم توفر التبريد اللازم.

8- تعذر إجراء مئات الخدمات التشخيصية.

9- تعذر إجراء فحوصات الأغذية ومجمل خدمات مختبر الصحة العامة.

10- فساد كافة الأدوية المبردة.

11- تعطل برنامج التطعيمات بسبب عدم توفر ظروف الحفظ المناسبة.

12- انتشار الأوبئة في المستشفيات بسبب وقف خدمات غسيل الشراشف و الملايات وفوط العمليات.

13- وقف كافة الخدمات الصحية المرتبطة بتعقيم المعدات واللوازم الطبية لا سيما خدمات الطوارئ و المتابعة اليومية في أقسام الجراحة و أكشاك الولادة و الأسنان.

وفي ختام حديثه، طالب القدرة كافة الجهات المعنية للتداعي الفوري لإنقاذ الوضع الصحي المأزوم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. I have been browsing online more than three hours today,
    yet I never found any interesting article like yours.
    It is pretty worth enough for me. Personally, if all web owners and bloggers made good content as you did, the net
    will be a lot more useful than ever before.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق