أخبار العالم

ارتفاع عدد الوفيات بـ”فيروس كورونا” إلى 5436 وفاة في العالم

يواصل فيروس كورونا (كوفيد -19) انتشاره في دول ومدن جديدة في العالم، رغم الجهود المبذولة والمحاولات الرامية للحد من تفشيه
ونظرا لتسارع وتيرة انتشاره، صنفت منظمة الصحة العالمية الفيروس وباء عالميا، وحتى هذه اللحظة سجلت في العالم 145634 إصابة، بينها 5436 وفاة و72529 حالة شفاء.
وفيما يلي مجمل الاصابات بهذا الفيروس والإجراءات التي تم اتباعها في عديد من دول المنطقة والعالم:
موريتانيا تعلن عن أول إصابة بفيروس “كورونا”
أكدت وزارة الصحة الموريتانية، مساء أمس الجمعة، اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد.
وذكرت الوزارة، في بيان، أن المريض رجل أوروبي يعيش في موريتانيا، وعاد إلى العاصمة نواكشوط في التاسع من مارس، دون أن تكشف أي تفاصيل حول جنسية أو عمر المصاب أو الدولة التي قدم منها.
تسجيل 58 إصابة جديدة بالفيروس في قطر
أعلنت وزارة الصحة العامة القطرية، مساء أمس الجمعة، عن تسجيل 58 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” من نوع “COVID-19” في البلاد.
ووصل عدد المصابين المسجلين بفيروس كورونا المستجد في قطر إلى 320 شخصا، بعد أن كان عند مستوى 262 حالة في الإحصائية السابقة التي نشرت في 11 من الشهر الجاري.
وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني: “ترتبط 45 حالة من الحالات الجديدة بالحالات التي تم اكتشافها سابقا بين العمالة الوافدة أغلبيتهم ممن هم في الحجر الصحي مع عدد 4 حالات انتقلت إليها العدوى نتيجة للاختلاط بمسافرين، وقد تم إدخال الحالات المصابة الجديدة إلى العزل الصحي التام، وهم يتمتعون بصحة جيدة جدا ويتلقون الرعاية الطبية اللازمة، كما تقوم الوزارة بتوسيع دائرة الفحص لمتابعة الحالات المحتملة التي اختلطت بها الحالات المصابة”.
السعودية تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية اعتبارًا من الغد
نقلت عن وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية أنه وفقًا للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة، في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس كورونا.. فقد قررت حكومة المملكة تعليق الرحلات الجوية الدولية للمسافرين- إلا في الحالات الاستثنائية- لمدة أسبوعين، اعتبارًا من الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأحد، واعتبار ذلك إجازة رسمية استثنائية للمواطنين والمقيمين الذين لم يتمكنوا من العودة بسبب تعليق الرحلات، أو تم تطبيق الحجر الصحي عليهم بعد عودتهم إلى المملكة سواء كان ذلك في مقرات مخصصة من وزارة الصحة أو وجهوا منها بعزل أنفسهم في منازلهم.
وأوضح المصدر، أنه سيتم وضع الترتيبات اللازمة بشأن الإجراءات الصحية للفحص والعزل وفقاً للاجراءات الوقائية المعتمدة لجميع القادمين، مشيرا إلى أن وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الداخلية وهيئة الطيران المدني والجهات الأخرى ذوات العلاقة ستقوم بترتيب إجراءات قدوم من يرغب العودة من المواطنين، حيث ستعلن الإجراءات المتعلقة بذلك خلال أسبوع من تاريخه”.
الإمارات تعلن تفعيل نظام “العمل عن بعد” في مواجهة “كورونا”
أعلنت حكومة الإمارات تفعيل نظام “العمل عن بعد” لبعض الفئات من الموظفين في الجهات الاتحادية لمدة أسبوعين للفترة من 15 ولغاية 26 مارس الجاري، قابلة للتجديد.
ويأتي القرار في إطار الإجراءات التي تتبعها الحكومة للوقاية من فيروس كورونا المستجد وللحفاظ على سلامة المجتمع وصحته، وبما يدعم استمرار انسيابية العمل وكفاءته في مختلف الجهات والقطاعات، وبالاعتماد على البنية التحتية التكنولوجية والمدعومة بالتقنيات ذات المواصفات العالمية.
ويشمل نظام “العمل عن بعد”، الموظفات الحوامل، والأمهات اللاتي يعلن أطفالا من الصف التاسع فما دون و لا تتطلب مهامهن الوظيفية ضرورة تواجدهن في مقر العمل، وأصحاب الهمم، والمصابين بأمراض مزمنة وحالات ضعف المناعة وأعراض تنفسية بالإضافة إلى الموظفين من الفئة العمرية التي تتجاوز 60 عاما على أن تقوم جميع الفئات المذكورة بالتنسيق مع إدارة الموارد البشرية في جهاتهم لاعتماد عملهم عن بعد.
وأشار إلى ضرورة اعتماد الوزارات والجهات الاتحادية على الوسائط التقنية والتكنولوجيا لعقد اجتماعاتها الداخلية والخارجية.
وقامت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بوضع ضوابط وآليات لضمان المحافظة على كفاءة العمل وإنتاجيته خلال تلك الفترة، في حين ستقوم هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بتوفير ما يلزم من خدمات البنية التحتية لتيسير العمل عن بعد وضمان أمن وسرعة المعلومات.
تسجيل 13 وفاة و11 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في الصين
أعلنت السلطات الصينية، اليوم السبت، تسجيل 13 وفاة جراء فيروس كورونا من نوع “COVID-19″ خلال يوم أمس، فيما تم رصد 1430 حالة شفاء و13 إصابة جديدة بهذه السلالة.
وقالت اللجنة الحكومية لشؤون الصحة الصينية، في بيان، إن المعطيات التي تم جمعها من 31 مقاطعة في البلاد، تفيد بوصول عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 80824 حالة.
وأشارت اللجنة إلى أن 12094 شخصا يعتبرون مرضى حاليا، منهم 3610 مصابين في حالة بالغة، فيما تم شفاء 65541 شخصا، ووفاة 3189.
ولأول مرة منذ انتشار الفيروس، ارتفع عدد الإصابات القادمة إلى الصين من الخارج على المصابين داخل البلاد من بين الحالات الجديدة المسجلة في غضون يوم واحد بحوالي مرتين.
وأشارت إحصائية السبت في هذا السياق إلى أن 4 أشخاص من بين الحالات الجديدة الـ11 أصيبوا داخل مقاطعة هوبي، التي يعتبر مركزها ووهان مصدرا للتفشي، بينما جرت إصابة الأشخاص الـ7 الآخرين في الخارج.
الأوروغواي
أعلنت الأوروغواي يوم أمس الجمعة حالة طوارئ صحّية و”إغلاق جزئي للحدود” لفترة غير محددة، بعد تأكيد أول أربع إصابات بالفيروس على أراضيها.
وقال رئيس الأوروغواي لويس لاكال بو، إنه تقرَّر فرض “حجر صحي إلزامي” على الوافدين من تسع دول تُعتبر “مصدر خطر”، وهي (الصين، وكوريا الجنوبية، واليابان، وسنغافورة، وإيران، وإيطاليا، وإسبانيا، وفرنسا، وألمانيا)، و”حظر إنزال السفن السياحية” و”تعليق جميع العروض العامة”.
فنزويلا تعلن حالة التأهب بعد تسجل أول إصابتين بكورونا المستجد وتغلق المؤسسات التعليمية
أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو “حال التأهب” في البلاد، بعد تشخيص أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد، قائلا “سنبدأ حجرا صحيا جماعيا .. حجرا اجتماعيا”.
بدورها، قالت نائبة الرئيس ديلسي رودريغيز، إن المصابين هما رجل وامرأة عادا من أوروبا، وأعلنت إغلاق كل المؤسسات التعليمية في فنزويلا اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.
وأضافت خلال جلسة لمجلس الوزراء بثها التلفزيون الحكومي “في وقت مبكر من صباح الجمعة، تم تشخيص حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد في فنزويلا”.
والمصابان هما فنزويلية تبلغ من العمر 41 عاما، زارت الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا مؤخرا، وفنزويلي يبلغ من العمر 52 عاما كان في إسبانيا.
وقالت رودريغيز إن المصابين موجودان “بالحجر الصحي”.
وكان مادورو قرر الخميس الماضي تعليق كل الخطوط الجوية مع أوروبا وكولومبيا لمدة شهر.
وفي إجراء احترازيّ، ستُقفل كل المؤسّسات التعليمية أبوابها اعتبارا من الإثنين.
إصابة جديدة بفيروس كورونا في بوركينا فاسو
تأكدت إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم أمس في بوركينا فاسو، ليرتفع بذلك إلى ثلاثة عدد المصابين في هذا البلد الإفريقي حيث تم حظر التجمعات والتظاهرات حتى نهاية نيسان/أبريل بسبب الوباء.
وقالت وزيرة الصحة كلودين لوغيه، إنه “تم اكتشاف إصابة جديدة لدى شخص ثالث” أتت نتائج الاختبارات التي أجريت له إيجابية.
وأضافت أن المصاب “كان على اتصال” مع أول شخصَين مصابين بـ”كوفيد-19″، مشيرة إلى أنه بات الآن تحت المراقبة.
وتابعت “تم أخذ سبع عينات أخرى من حالات مشتبه فيها ونحن في انتظار النتائج قريبا”.
والإثنين تم الكشف في البلاد عن أول إصابتين بالفيروس تم تشخيصهما لدى زوجين من بوركينا فاسو كانا قد عادا في نهاية شباط/ فبراير من فرنسا.
كما ألغى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش زيارته التي كانت مقررة اليوم السبت إلى بوركينا فاسو والنيجر، قبل ساعات من مغادرته، بسبب “التطوّرات المرتبطة بفيروس كورونا، طالبا من الموظفين غير الأساسيين في المقر بنيويورك أن يؤدّوا أعمالهم من بُعد، بحسب ما أعلن مكتبه.
وكانت الفحوص الطبّية قد أظهرت قبل يومين إصابة دبلوماسيّة من بعثة الفلبين لدى الأمم المتحدة بفيروس “كورونا”، لتكون بذلك أوّل إصابة مسجّلة في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك.
كولومبيا تغلق حدودها مع فنزويلا وتقيد دخول الأجانب بسبب كورونا
أعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، إغلاق حدود بلاده مع فنزويلا، وفرض قيود على دخول الأجانب القادمين من أوروبا وآسيا على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقال دوكي، في تغريدات نشرها صباح اليوم السبت عبر “تويتر”: “بعد تحليل مفصل لتطورات الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا من قبل مكتب الوزراء، ومع أخذ أحداث الساعات الأخيرة بعين الاعتبار، أود الإعلان عن اتخاذ الإجراءات التالية التي تشمل إغلاق كل المعابر الحدودية مع فنزويلا اعتبارا من الساعة 05:00 من هذا اليوم السبت (10:00 بتوقيت غرينيتش) الموافق لـ14 مارس”.
كورونا في أمريكا اللاتينية.. 4 وفيات وأكثر من 300 إصابة
لم تبق أمريكا اللاتينية في منأى عن فيروس كورونا، رغم أن تأئر انتشار الفيروس فيها لا تزال أدنى مما هو في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة.
وتشير بيانات وزارات الصحة لدول المنطقة إلى أن عدد الوفيات بلغ فيها 4 حالات، فيما أصيب بفيروس كورونا أكثر من 300 شخص.
ومن الوفيات الأربع تم تسجيل 2 منها في الأرجنتين كما تم تسجيل أول حالة وفاة في الإكوادور اليوم الجمعة، فيما الوفاة الرابعة تم تسجيلها قبل عدة أيام في بنما.
وتتصدر البرازيل قائمة الدول الأكثر انتشارا للفيروس في المنطقة، حيث تم تسجيل 98 إصابة فيها، تليها تشيلي (43 إصابة) والأرجنتين (31) وبيرو (28) وبنما (27) وكوستاريكا (26) والإكوادور (23) والمكسيك (17) وكولومبيا (13).
والعدد الأقل من الإصابات سجل في جمهورية الدومينيكان (5)، وبوليفيا وكوبا (3 حالات في كل منهما) وهندوراس (حالتان).
والجمعة تم تسجيل أولى الحالات في كل من الأوروغواي (4 حالات) وفنزويلا (حالتان) وغواتيمالا (حالة واحدة).
يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت فيروس كورونا وباء عالميا، حيث أصيب بهذا الفيروس نحو 135 ألف شخص في أكثر من 120 دولة في العالم.
وبلغ عدد ضحايا الفيروس نحو 5 آلاف شخص، فيما تعافى منه أكثر من 70 ألفا.
كوريا الجنوبية تسجل 107 إصابات جديدة بـ”كورونا” والإجمالي يتجاوز 8 آلاف
ذكرت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن كوريا الجنوبية سجلت اليوم السبت 107 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 8086 حالة.
وتشير أحدث الإحصائيات إلى انخفاض طفيف في الإصابات، حيث سُجِّل الجمعة عن 110 حالات.
وتجاوزت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 135 ألف مصاب، وبلغت الوفيات 4981 حالة وفاة، فيما قارب عدد المتعافين 70 ألفا.
طبيب البيت الأبيض: ترمب التقى مؤخرا شخصين مصابين بفيروس “كورونا”
ذكر طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، التقى مؤخرا شخصين على الأقل تبينت لاحقا إصابتهما بفيروس كورونا، لكنه لم يطلب بعد إجراء فحص خاص بهذا المرض.
وأشار كونلي، في بيان صحفي نشره صباح اليوم السبت البيت الأبيض، إلى أن ترمب أجرى نهاية الأسبوع الماضي محادثات مع الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، وفي نفس الوقت “تواصل لفترة وجيزة” مع شخصين، وليس واحدا، أصيبا بالنوع الجديد لفيروس كورونا “COVID-19”.
وأوضح أن “اتصالات الشخص الأول بالرئيس كانت محدودة للغاية واقتصرت على تسجيل صور ومصافحة”، مبينا أن ترامب “أمضى وقتا أكبر ومباشرا مع الشخص الثاني، لكن كل الاتصالات جرت قبل ظهور الأعراض”.
ولفت إلى أن “هذه الاتصالات تمثل خطرا منخفضا لنقل الفيروس، ولا حاجة حاليا للعزل المنزلي بالتوافق مع توصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها”.
وحضر ترمب، على هامش المحادثات مع بولسونارو، مأدبة عشاء في ولاية فلوريدا مع مجموعة مسؤولين كان بينهم وزير الاتصالات العامة البرازيلي، فابيو فاينغارتين، الذي خضع لاحقا لفحص خاص بفيروس كورونا أعطى نتائج إيجابية.
تشخيص كورونا لدى عضو ثالث في وفد برازيلي التقاه ترمب مؤخرا
أكدت سفارة البرازيل لدى الولايات المتحدة تشخيص الإصابة بفيروس كورونا لدى القائم بالأعمال البرازيلي، نيستور فورستير، وهو عضو ثالث في الوفد الذي التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
وقالت السفارة، في بيان مقتضب نشرته على حسابها في موقع “تويتر”، إن فورستيلر “اكتشف مساء اليوم (الجمعة) أن نتائج فحصه الخاص بـCOVID-19 إيجابية”.
وأضافت السفارة أن فورستير “سيمدد عزله، الذي دخل فيه سابقا كإجراء احترازي، لأسبوعين إضافيين استجابة لنصائح الأطباء”.
ويعتبر فورستير بالتالي ثالث مسؤول مصاب بفيروس كورونا في الوفد البرازيلي الذي التقى نهاية الأسبوع الماضي في فلوريدا الرئيس الأمريكي، حيث سبق أن تم تشخيص هذه السلالة لدى كل من وزير الاتصالات العامة، فابيو فاينغارتين، والسيناتور، نيلسينيو ترادا.
من جانبه، نفى الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، صحة التقارير الإعلامية حول إصابته بفيروس كورونا، لكن من المتوقع أن يخضع لفحص جديد خاص بالمرض.
وصباح السبت أكد طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، أن الرئيس الأمريكي التقى نهاية الأسبوع الماضي شخصين على الأقل خلال الاجتماع مع الوفد البرازيلي تبينت لاحقا إصابتهما بفيروس كورونا، لكنه لم يطلب بعد إجراء الفحص.
مجلس النواب الأميركي يقر إجراءات مرتبطة بتفشي “كورونا”
أقر مجلس النواب الأميركي، اليوم السبت، حزمة إجراءات لمساعدة الأمريكيين المتضررين من تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأيّد 363 نائبا الإجراءات بينما رفضها 40 فقط، ما يعني أنه سيتم رفعها إلى مجلس الشيوخ. وقبل التصويت، أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة عن دعمه لمشروع القانون ودعا الجمهوريين والديمقراطيين لتأييده.
وقال ترمب عبر تويتر “سيتبع مشروع القانون هذا توجيهاتي بإجراء فحوصات مجانية لفيروس كورونا (المستجد) والسماح بإجازة مرضية مدفوعة لعاملينا الأمريكيين المتأثرين”، مضيفا أنه أصدر توجيهات لوزيري الخزانة والعمل لإصدار قواعد تضمن عدم تأثّر الأعمال التجارية الصغيرة بالإجراءات.
وكتب “أشجّع جميع الجمهوريين والديمقراطيين على توحيد صفوفهم والتصويت بنعم”.
وأضاف “سأمنح دائما الأولوية لصحة ووضع العائلات الأمريكية”، مضيفا “أتطلع للتوقيع على النص النهائي للقانون في أقرب وقت ممكن”.
بسبب كورونا.. نيوزيلندا تلغي إحياء ذكرى هجوم مسجدي كرايس تشيرش
ألغت نيوزيلندا مراسم إحياء ذكرى مرور عام على مجزرة المسجدين في كرايس تشيرش، وذلك بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد.
وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في بيان لها: “هذا قرار عملي. يحزننا للغاية إلغاء المراسم، لكن ينبغي ألا نخاطر بإلحاق المزيد من الضرر من خلال إحياء ذكرى مثل هذه المأساة المروعة”.
وكان من المتوقع أن يجذب الحدث، الذي كان مقررا في كرايس تشيرش يوم غد الأحد، حشدا كبيرا من الناس من مختلف أنحاء نيوزيلندا وخارجها.
هذا وأكدت السلطات النيوزيلندية اليوم السبت تسجيل سادس حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد.
وقالت أرديرن في تصريح لها، إن كل شخص يدخل نيوزيلندا اعتبارا من منتصف ليل الأحد يجب أن يعزل نفسه لمدة 14 يوما، كما لن يسمح للسفن السياحية بالرسو في البلاد حتى 30 يونيو، وذلك في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.
موظفو صندوق النقد والبنك الدوليين يعرضان فرصة العمل من المنزل
عرض صندوق النقد والبنك الدوليين على الموظفين في مكاتبهما في واشنطن، يوم الجمعة، العمل من المنزل بعد تأكد إصابة موظف في الصندوق بفيروس كورونا المستجد.
ويشمل هذا العرض غير الإلزامي، نحو 2000 موظف بمقر الصندوق وحوالي 16 ألف موظف في البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية في واشنطن ومستشارين خارجيين. والمؤسسات المتجاورة ومقرها في وسط واشنطن قرب البيت الأبيض.
وقال متحدث باسم الصندوق، إن الموظف الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا يخضع للعزل الصحي الذاتي ويتلقى الرعاية الطبية الملائمة.
وأضاف: “نعمل مع السلطات الصحية المحلية لتحديد المخالطين للموظف والذين ربما أصيبوا”.
وقال متحدث باسم البنك الدولي، إنه لم تثبت بعد إصابة أي موظف أو مستشار بالبنك بفيروس “كورونا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق