أخبار فلسطين

تقرير حقوقي يكشف أعداد المرضى المحرومين من السفر للعلاج خلال 10 أعوام

كشف تقرير صادر عن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منعت سفر ما يقارب الـ51 ألف مريض من قطاع غزة من أصل 179 ألف و746 مريض طلبوا الخروج من القطاع من يناير لعام 2008 حتى ديسمبر لعام 2018، لأجل تلقي العلاج في مستشفياتها أو مستشفيات الضفة المحتلة.

وقال المركز في تقرير صدر عنه اليوم السبت: “إنّ سلطات الاحتلال عرقلت خلال العام 2019 سفر 7.794 أي ما نسبته 35 % من مرضى غزة المحولين للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية أو مستشفيات الضفة بما فيها مدينة القدس المحتلة”.

وتابع في تقريره الذي عنّونه بـ “القيود الإسرائيلية على سفر مرضى قطاع غزة للعلاج في الخارج”: “إن الاحتلال يتعمد التضييق على المرضى الغزيين، من خلال منعهم من السفر، أو عبر اعتقالهم ومرافقيهم على الحواجز، كما يبتزهم بطرق مختلفة، إلى جانب تشديد القيود عليهم والتحقيق معهم لوقتٍ طويل”.
وذكر، أنّ الذين يحصلون على تحويلات طبية في القطاع، يتقدمون لطلب الحصول على تصريح مرور “إسرائيلي” يمكنهم من السفر عبر حاجز بيت حانون “إيرز”، لافتًا إلى أنه الممر الوحيد الذي تخصصه “إسرائيل” لحركة الأفراد منها إلى قطاع غزة والعكس.
وعدّ التقرير، الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ عام 2006، والذي يمنع دخول معظم المعدات الطبية اللازمة، من أهم أسباب تراجع المنظومة الصحية في قطاع غزة ومنع تقدمها.
وتابع: “شهدت الأوضاع الصحية في القطاع تراجعًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، لأسباب أخرى لها علاقة بالانقسام الفلسطيني المستمر منذ 12 سنة، والإغلاق المتكرر لمعبر رفح المصري، والذي يؤثر على حال المرضى”.
وبيّن، أن التدهور الخطير لواقع الخدمات الصحية أدى إلى عجز المستشفيات للتعامل مع آلاف الحالات المرضية، كما أدى تعطل 350 جهاز طبي في مستشفيات وزارة الصحة، ونفاد 48% من الأدوية منها 38 صنفًا لمرضى السرطان، و24% من المهمات الطبية إلى ارتفاع عدد المرضى المحولين للعلاج في الخارج.
وتضمن التقرير، شهادات حيّة صادرة من مرضى وذويهم، ذكروا فيها ادعاءات الاحتلال بأن “المرضى الممنوعين من السفر يشكلون خطرًا عليها، ويتعاونون مع المنظمات الفلسطينية”.
وطالب التقرير المجتمع الدولي، بالضغط على “إسرائيل” لدفعها باتجاه السماح لكافة المرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة، ولا يتوفر لهم علاج في مستشفيات قطاع غزة بالسفر والوصول إلى المستشفيات المحولين للعلاج فيها فورًا، وبدون أي تأخير.
ودعا إلى ضرورة إجبار “إسرائيل” على التوقف عن سياسة فرض القيود المشددة التي تتبعها بحق مرضى قطاع غزة، المحولين للعلاج في الخارج، والتي تحول دون سفرهم، وتحرمهم من تلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق