رئيسيشؤون إسرائيلية

حزب”الليكود” يلغي الانتخابات التمهيدية لاختيار قائمة مرشحي الحزب للكنيست الـ23

أصدرت المحكمة الداخلية في حزب “الليكود”، امس، قرارًا بإلغاء الانتخابات التمهيدية لاختيار قائمة مرشحي الحزب للكنيست الـ23.

وبناءً على القرار، فإن الانتخابات التمهيدية ستنظم في الـ26 من شهر ديسمبر الجاري، في غضون ثلاثة أيام، ستجري حصريًا لانتخاب رئاسة الحزب، أي أن المعركة في الحزب مستمرة حاليًا بين جدعون ساعر وبنيامين نتنياهو.

ومن المقرر أن تكون الانتخابات المتهيدية الأولى على رئاسة “الليكود” منذ نهاية 2014، التي فاز فيها نتنياهو آنذاك على منافسه داني دانون بأغلبية ساحقة، وفي العام 2015 قرر نتنياهو تقديم الانتخابات التمهيدية على رئاسة الحزب لاختيار قيادة جديدة قبل انتخابات الكنيست الـ21، لكن بما أنه لم يتقدم أحد بالترشح لمنافسة نتنياهو، فقد تم إلغاء الانتخابات التمهيدية وتقرر استمراره في رئاسة الحزب في الكنيست الـ22.

وفي السياق ذاته، قال ساعر الذي ينافس نتنياهو على رئاسة “الليكود” إنه سيعمل على تعيين زعيم الحزب ورئيس الحكومة الانتقالية المتهم بقضايا فساد، بنيامين نتنياهو، رئيسًا لـ”إسرائيل”، خلفا لرؤوفين ريفلين.

جاءت تصريحات ساعر، خلال مؤتمر انتخابي في “نتانيا” حضره داعميه في “الليكود”، والذي يعقد قبل إجراء الانتخابات الداخلية على رئاسة “الليكود”.

وأضاف: “سأعمل على أن يواصل نتنياهو الإسهام من خلال مهاراته الدولية في تعزيز موقع إسرائيل في العالم”.

وتابع إن “رئيس الحكومة، رغم كل ما لديه من مهارات، لا يستطيع أن يشكل أغلبية برلمانية اليوم، لقد رأينا هذا بعد انتخابات أبريل وبعد انتخابات سبتمبر”.

وأردف قائلا إن “كل شخص له عينان في رأسه يدرك أن شيئًا لم يتغير والعكس هو الصحيح، نحن نجازف بخسارة المزيد من قوتنا”.

وحول إمكانية تعيين نتنياهو رئيسًا لـ”إسرائيل” قال ساعر، “أدرك أنه ربما لا يكون الآن أي رد إيجابي على هذا الاقتراح”، مستدركا : “لكن في الوقت المناسب، سأعمل من أجل تحقيق ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق