رياضة

شاهدوا: ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية

عاد برشلونة بفوز مستحق من ملعب إيبار، بعدما هزمه بثلاثية دون رد، أمس السبت، في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

وسجل أهداف البلوجرانا الثلاثي (MSG)، أنطوان جريزمان وليونيل ميسي ولويس سواريز، بالدقائق 13 و58 و66، على الترتيب.

وقفز حامل لقب الليجا بهذا الفوز لصدارة جدول الترتيب مؤقتاً، برصيد 19 نقطة، متقدمًا بفارق نقطة وحيدة على ريال مدريد، صاحب المركز الثاني، الذي سيواجه ريال مايوركا اليوم، في نفس الجولة.

وهذا بينما تجمد إيبار عند تسع نقاط، وبات مهددا بفقدان المركز الرابع عشر.

وبدأ اللقاء باندفاع هجومي مبكر من الفريقين، وانفراد لميسي بعد 22 ثانية أوقفه الحكم بداعي التسلل، كما سدد لويس سواريز كرة من منتصف الملعب، بعيدا عن المرمى.

كذلك أضاع بيدرو ليون فرصة خطيرة لأصحاب الأرض، بتسديدة فوق العارضة.

وبنكهة فرنسية خالصة، لعب كليمنت لينجليت كرة طولية خلف دفاع إيبار، لينفرد جريزمان ويسدد في الشباك، بعد اصطدام الكرة بقدم الحارس والقائم الأيمن، في الدقيقة 13.

ولم يكن رد فعل إيبار قويا بالشكل الكافي، فلم يكن لرأسي الحربة تشارلز وإنريش خطورة ملموسة.

أما ميسي فقد أضاع انفراداً تاماً بالمرمى، عندما فشل في مراوغة الحارس ماركو ديمتروفيتش، بينما عاب سواريز ودي يونج وجريزمان اللمسة الأخيرة داخل منطقة الجزاء.

وتحسن الأداء الهجومي للبارسا كثيراً في الشوط الثاني، بينما أوقف المدرب إرنستو فالفيردي نشاط الجبهة اليسرى لإيبار، حيث دفع بنيلسون سيميدو مكان سيرجي روبيرتو.

وسجل لويس سواريز هدفا، بعد مرور خمس دقائق من الشوط الثاني، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل بعد اللجوء للفار.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي على منافسه، ما أسفر عن هدف ثان، بعد اختراق الثلاثي سواريز وجريزمان وميسي لمنطقة الجزاء، ليسجل ليونيل بعد تمريرة من زميله الفرنسي.

في المقابل، اكتفى إيبار بتسديدة طائشة للاعب الوسط بابي ديوب فوق العارضة، بينما لم يقدم البدلاء إكسبوسيتو وتاكاشي إينوي وكيكي الإضافة المطلوبة، في ظل يقظة مدافعي البلوجرانا، أومتيتي ولينجليت وجوردي ألبا.

ومن انفراد جديد لميسي، فضل أن يمرر الكرة هذه المرة لزميله لويس سواريز، ليسجل الأخير بسهولة، معززا تقدم الضيوف بهدف ثالث.

وتحرك فالفيردي بعد ضمان الفوز نسبيا، حيث أشرك الثنائي أرتورو فيدال وإيفان راكيتيتش، مكان آرثر ميلو وفرينكي دي يونج.

وبقي برشلونة الأكثر جدية على المرمى، بركلة حرة سددها ميسي فوق العارضة، قبل أن يمرر النجم الأرجنتيني بينية للويس سواريز، ليصوب الأخير بجوار القائم الأيسر.

وهذا بينما لم تهدد تسديدة تاكاشي إينوي مرمى تير شتيجن، لينهي الحكم المباراة بفوز الفريق الكتالوني (3-0).

ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية
ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية
ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية
ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية
ثلاثي الرعب في برشلونة يسحقون إيبار بثلاثية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق